الجمعة 12 رجب 1444 ﻫ - 3 فبراير 2023 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

بالصور.. الانتهاء من تخزين المليار الأول في الملء الثالث لسد النهضة

كشفت صورة فضائية التقطت، الاثنين، انتهاء إثيوبيا من تخزين المليار الأول في الملء الثالث لسد النهضة.

والمعروف سابقًا باسم سد الألفية هو سدٌ على النيل الأزرق في إثيوبيا تحت الإنشاء منذ 2011، ويقع السد في منطقة بنيشنقول-قماز الإثيوبية على بعد 15 كم (9 أميال) شرقًا من الحدود الإثيوبية السوداني

وقال الخبير المصري الدكتور عباس شراقي لـ”العربية.نت”، إن صور الأقمار الصناعية وبعد مرور 7 أيام من بدء التخزين الثالث، كشفت الاثنين عن اكتمال أكثر من مليار متر مكعب من التخزين الثالث، مع استمرار فتح بوابتي التصريف رغم انتشار السحب في منطقة سد النهضة.

كما أضاف أن إجمالي إيراد الأسبوع الماضي حوالي 1.5 مليار متر مكعب، كما تم تصريف نصف مليار متر مكعب من خلال بوابتي التصريف وحجز المليار المتبقي، مشيرا إلى أن بعض الصور من الموقع تظهر استمرار وضع الخرسانة لمزيد من تعلية الممر الأوسط الذي يصل ارتفاعه حاليا حوالي 590 مترا فوق سطح البحر.

وقال إنه من المتوقع للتخزين الثالث أن يكون حوالي 5 مليارات متر مكعب، بالاضافة إلى تخزين العامين الماضيين ليصبح الإجمالي حوالي 13 مليار متر مكعب.

وكانت إثيوبيا قد بدأت، الاثنين الماضي، التخزين الثالث لسد النهضة، حيث بدأت المياه في تخطي مستوى البحيرة من العام الماضي، فضلا عن اختفاء بعض الجزر الصغيرة، واقتراب المياه نحو سد السرج وهو السد الركامي المقوس.

صور من الأقمار الصناعية لسد النهضة - 18 يوليو 2022

صور من الأقمار الصناعية لسد النهضة

كما كشف شراقي أنه من المتوقع أن يستمر التخزين حتى نهاية يوليو الحالي في حالة استمرار فتح بوابتي التصريف عند منسوب 590 مترا فوق سطح البحر للممر الأوسط، مؤكدا أنه في نهاية التخزين سوف تفيض المياه من أعلى الممر الأوسط للسد.

وفي بداية يونيو الماضي، التقطت الأقمار الصناعية صوراً كشفت أن السلطات الإثيوبية تواصل تعلية الممر الأوسط في السد وتفريغ بعض السدود الأخرى استعداداً لموسم الفيضان والتخزين.

وكشفت الصور استمرار العمل في رفع الممر الأوسط لسد النهضة، حيث تستهدف إثيوبيا الوصول إلى منسوب 595 مترا منذ التخزين الأول في العام 2020.

ويثير السد أزمة بين الدول الثلاث مصر والسودان وإثيوبيا، حيث تطالب مصر والسودان بجدول زمني متفق عليه قانونيا وفنيا للملء والتشغيل والتشارك حول بيانات السد.

وشدد الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي على الموقف المصري الثابت في التوصل لاتفاق قانوني ملزم بشأن قواعد ملء وتشغيل سد النهضة، مؤكدا تمسك مصر بحقوقها المائية المكتسبة وضمان الأمن المائي لها من خلال قواعد واضحة لعملية الملء والتشغيل.

وفي لقائه الأخير مع الرئيس الأميركي جو بايدن على هامش قمة جدة، أكد السيسي على ضرورة التوصل إلى اتفاق يحفظ الأمن المائي المصري ويحقق المصالح المشتركة للدول الثلاث.