الثلاثاء 12 ذو القعدة 1445 ﻫ - 21 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

بالصوَر.. الرماد يُغطي قرى عدّة بعد "ثوران بركان" شرقي روسيا

كشف فريق الاستجابة للثورات البركانية في شبه جزيرة كامشاتكا الواقعة في أقصى شرق روسيا، أنّ بركان شيفيلوتش الواقع على شبه الجزيرةـ ثار في الساعات الأولى من صباح اليوم الثلاثاء، مرسلًا عمودًا من الرماد ارتفاعه عشرة كيلومترات، مما يشكل تهديدًا متزايدًا للحركة الجوية.

وأصدر الفريق تحذيرًا لحركة الملاحة الجوية قال فيه إنّ الرماد قد يتفجّر في أي لحظة على ارتفاع يصل إلى 15 كيلومترًا. وأضاف أنّ “النشاط البركاني المستمر قد يؤثر على الحركة الجوية الدولية والطائرات التي تحلق على ارتفاع منخفض”.

وقال فرع المساحة الجيوفيزيائية في الأكاديمية الروسية للعلوم على تطبيق تيليغرام إنّ سحابة الرماد التي أعقبت ثورة البركان تتجه ناحية الغرب والجنوب وتغطي مساحة طولها 400 كيلومتر وعرضها 270 كيلومترا. وأشارت تقارير إعلامية روسية إلى أنّ السحابة البركانية لا تزال مستمرة في الانتشار.

وقال أوليج بوندارينكو رئيس بلدية منطقة أوست كامشاتسكي في منشور على تطبيق تيليغرام، إن السلطات المحلية أغلقت المدارس وأمرت السكان في القرى القريبة بالبقاء في منازلهم.

وأضاف بوندارينكو أنّ ثورة البركان وقعت الساعة 6:31 صباحًا بالتوقيت المحلي وأن الرماد يتساقط على قرى محلية من بينها قرية كلوتشي، حيث بلغت طبقة الرماد 8.5 سنتيمتر حسبما أفاد تقرير لوكالة تاس نقلا عن معهد علوم البراكين والزلازل، وهو أعلى مستوى في 60 عامًا.