بالفيديو: زوجة رئيس وزراء ماليزيا “تنصب” على لبناني بأكثر من 14 مليون دولار

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أوصت على 44 قطعة مجوهرات متنوعة الأحجام والأنواع بأكثر من 14 مليون دولار، أرخصها تبلغ قيمتها 123 ألف دولار، وأغلاها خاتم عيار 16.5 قيراط ماس قيمته مليون دولار تقريبًا، فقام محله المضاد للقنابل والرصاص في منطقة “Knightsbridge” الراقية وسط لندن، بتصميمها وتصنيعها حسب الطلب، ثم سلمها إليها عبر محل آخر يملكه في العاصمة الماليزية كوالالمبور.

إلا أن “روسما منصور” زوجة رئيس وزراء ماليزيا السابق نجيب عبد الرزاق لم تدفع فلسًا واحدًا مما تسلمته، فقاضاها من أسس “شبكة عالمية وراقية للمجوهرات” بحسب ما تصفها وسائل إعلام دولية، كعلامة تجارية اسمها “Samer Halimeh” وهو الرجل الذي ولد منذ 44 سنة في بيروت، فيما الدعوى اقتربت من نهايتها.

الشبكة التي أسسها حليمة والمقيم بالولايات المتحدة الحاصل على جنسيتها، تملك محل مجوهرات شهيرًا افتتحه في 1999 بمانهاتن في نيويورك، وآخر بدبي، إضافة إلى محلي لندن وكوالالمبور، ومن زبائنه مقدمة البرامج الحوارية التلفزيونية “أوبرا”والممثلة “أنجلينا جولي”، إلى جانب المغني والملحن البريطاني “التون جون”، كما وعارضة الأزياء “ناعومي كامبل”، وغيرهم مشاهير مجتمع وفن.

واستقبل القضاء الماليزي الدعوى التي أقامها حليمة في حزيران الماضي بحماسة كبيرة، والذي منعهما من مغادرة البلاد بعد مصادرة الشرطة في 16 أيار الماضي لما يمكن اعتباره كنزًا بامتياز، واحتاج إلى شاحنة لنقله. حيث صادروا ما يعادل 28 مليون دولار نقدًا من عملات متنوعة، وعشرات التحف واللوحات وما ندر، مع أكثر من 12 ألف قطعة مجوهرات، بينها العائدة لسامر حليمة، إضافة إلى 567 حقيبة يدوية من أغلى الماركات، ومن أغلى الماركات صادروا 423 ساعة، مع 234 زوجًا من النظارات، تملكها روسما البالغة 66 سنة باسمها، وقدّروا قيمتها بأكثر من 273 مليونًا من الدولارات، وتم العثور عليها في 6 عقارات تملكها وزوجها بماليزيا، داهمتها الشرطة بحثًا طوال 3 أيام عما يعزز ملاحقتهما عن اختفاء 7 مليارات و500 مليون دولار من أرصدة “صندوق التنمية الماليزي” خلال توليه منصبه مدة 9 أعوام، وهو ما ينفيه الزوجان معًا.

وبالنسبة إلى دعوى سامر حليمة على “روسما منصور”، والتي تقيمها شركة له مقرها بيروت، مطالبته بأن تدفع زوجة رئيس الوزراء السابق ثمنها أو تعيدها إليه، فإنها تكرر في المحكمة عبر محاميها “إن ما يزعمه حليمة في دعواه غير قانوني وتافه”، لأنها لم تشتر المجوهرات بل تم تسليمها إليها كزوجة لرئيس الوزراء للاطلاع عليها فقط، ومن دون أي التزام من جانبها لشرائها.

المصدر العربية

Loading...

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً