الأثنين 8 رجب 1444 ﻫ - 30 يناير 2023 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

بالفيديو.. "عراك وشيك" قبيل انتخاب رئيس مجلس النواب الأميركي

نشرت وسائل إعلام أميركيّة مقطع فيديو للحظات التي سبقت الجولة الـ15 من انتخاب النائب الجمهوري كيفن مكارثي رئيسًا لمجلس النواب.

فبعد أربعة أيام من عمليات الاقتراع المرهقة، تمكن مكارثي من إقناع أكثر من عشرة من المحافظين الرافضين له ليصبحوا من مؤيديه، بما في ذلك رئيس تجمع الحرية في المجلس، الذي كان قريبًا من الاستيلاء على مطرقة الكونغرس.

ومع استئناف مجلس النواب للجلسة في وقت متأخر من الليل، كان مكارثي على أعتاب الفوز في الجولة الرابعة عشرة، لكن كان ينقصه صوت واحد.

فتوجه إلى الجزء الخلفي من الغرفة لمواجهة مات غيتس، وجلس مع لورين بويبرت وغيرها من المعارضين له، وتبادلوا النقاش.

في مرحلة ما، بدأ الجمهوري مايك روجرز من ولاية ألاباما في الاندفاع نحو غيتس، قبل أن يسحبه الجمهوري الآخر ريتشارد هدسون بعيدًا عنه، ليصرخ أحدهم قائلًا: “ابق متحضرًا”!

سرعان ما تحرك الجمهوريون لرفع الجلسة، ولكن بعد ذلك اندفع مكارثي إلى الأمام لتغيير تصويته للبقاء في الجلسة حيث هتف الزملاء “مرة أخرى”!

بدأ الجمهوريون القلائل الذين يعارضون انتخابه التصويت أيضًا، ليتراجع عدد الأصوات الذي يحتاجه للاستيلاء أخيرًا على المطرقة في ما كان يتجه نحو نهاية دراماتيكية في اليوم الرابع الطويل من المواجهة الشاقة التي أظهرت نقاط القوة والهشاشة في الديمقراطية الأميركية.

تحول مذهل

كان مكارثي قد أعلن للصحافيين في وقت سابق من اليوم، أنه يعتقد “أنه سيكون لدينا الأصوات لإنهاء هذا مرة واحدة وإلى الأبد”.

جاء التحول المذهل للأحداث بعد أن وافق مكارثي على العديد من مطالب المنتقدين، بما في ذلك إعادة العمل بقاعدة مجلس النواب التي طال أمدها والتي من شأنها أن تسمح لأي عضو بالدعوة للتصويت لعزله من منصبه.