الثلاثاء 14 جمادى الأولى 1445 ﻫ - 28 نوفمبر 2023 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

بايدن يحتفل بعيد ميلاده الـ81.. هل ما زال يمتلك حظوظاً لفترة رئاسية ثانية!؟

أتم الرئيس الأمريكي جو بايدن عامه الحادي والثمانين (الاثنين 20-11-2023)، فيما يعد إنجازا يلفت الانتباه إلى كونه الأكبر سنا بين من شغلوا منصب الرئاسة في الولايات المتحدة.

وتظهر استطلاعات الرأي أن الأمريكيين يشعرون بقلق إزاء التأثير المحتمل لعمره على توليه المنصب الذي يسعى لإعادة انتخابه له.

وخاطب بايدن الذين يشعرون بقلق حيال عمره الكبير وقدرته على تحمل ضغوط العمل بالبيت الأبيض بروح الفكاهة، كما حاول إقناع الناخبين بأن عمره وخبرته التي تزيد عن نصف قرن في الحياة تعتبر ميزة في التصدي لمشكلات أمريكا.

ومزح بايدن في يونيو حزيران الماضي قائلا “أعلم أن عمري 198 عاما”.

وإذا أُعيد انتخاب بايدن، سيبلغ من العمر 86 عاما بنهاية فترته الرئاسية الثانية في حين أن الجمهوري رونالد ريجان، صاحب الرقم القياسي السابق كأكبر رئيس للولايات المتحدة، كان يبلغ من العمر 77 عاما بنهاية فترته الرئاسية الثانية عام 1989.

ويبلغ ترامب، المرشح الأوفر حظا لنيل ترشيح الحزب الجمهوري لمنافسة بايدن في انتخابات 2024، 77 عاما.

وفي استطلاع للرأي أجرته رويترز/إبسوس في منتصف سبتمبر‭‭‭‭ ‬‬‬‬أيلول، عبّر الناخبون عن قلقهم إزاء عُمر بايدن وملاءمته للمنصب.

‭‭‭ ‬‬‬وأظهرت النتائج أن 77 بالمئة من المشاركين، وبينهم 65 بالمئة من الديمقراطيين، قالوا إن بايدن كبير جدا في العمر ليكون رئيسا. بينما قال 39 بالمئة إن ذهن بايدن منتبه بما يكفي لشغل منصب الرئاسة فترة ثانية.

    المصدر :
  • رويترز