الأثنين 15 رجب 1444 ﻫ - 6 فبراير 2023 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

بايدن يصف نتنياهو بـ "الصديق": سنواجه معًا "التهديدات الإيرانية"

واصفًا إياه بـ “الصديق”، أكد الرئيس الأميركي جو بايدن، اليوم الخميس، أنه سيتعاون مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، لكنه أكد معارضة السياسات التي تشكّل خطرًا على حل الدولتين مع الفلسطينيين.

بايدن قال في بيان: “أتطلع للعمل مع رئيس الوزراء نتنياهو الذي كان صديقي على مدى عقود، للتعامل بشكل مشترك مع التحديات والفرص التي تواجه إسرائيل ومنطقة الشرق الأوسط، بما في ذلك التهديدات الإيرانية”.

أضاف: “كما فعلنا طوال عهدي، ستواصل الولايات المتحدة دعم حل الدولتين ومعارضة السياسات التي تشكّل خطرًا على قابلية تحقيقه أو تتناقض مع مصالحنا المتبادلة وقيمنا”.

من جانبه، قال المنسق الأممي الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط تور وينسلاند، الخميس، إن الأمم المتحدة ستواصل دعم الإسرائيليين والفلسطينيين لتحقيق السلام في إطار حل الدولتين.

كما عبّر وينسلاند في حسابه على تويتر عن تطلعه إلى مواصلة العمل مع الحكومة الإسرائيلية الجديدة برئاسة نتنياهو.

هذا وأدى نتنياهو، الذي هيمن التوتر على علاقته مع آخر رئيس أميركي من حزب بايدن، الديموقراطي باراك أوباما، اليمين الدستورية الخميس، ليترأس حكومة تعد الأكثر يمينية في “تاريخ إسرائيل”.

إذ تضم سادس حكومة يرأسها نتنياهو شخصيات يمينية متشددة على غرار إيتمار بن غفير، الذي علّق في الماضي صورة في منزله لمسلّح قتل مصلين فلسطينيين ليشغل اليوم منصب وزير الأمن الوطني.

وبينما شكّل نتنياهو ائتلافًا، قال وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن إن إدارة بايدن ستحكم على الحكومة عبر “السياسات التي ستتبعها، لا الشخصيات التي ستضمها الحكومة”.

ويؤكد مسؤولون أميركيون أنهم يأملون بتشجيع نتنياهو على اتخاذ مواقف معتدلة عبر تنظيم اجتماع في أسرع وقت ممكن بين وزراء خارجية إسرائيل والدول العربية التي تعترف بها.