الأثنين 19 ذو القعدة 1445 ﻫ - 27 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

بايدن يطرح معادلة جديدة لوقف الحرب في غزة!

قال الرئيس الأمريكي جو بايدن إنه من الممكن تنفيذ وقف لإطلاق النار في قطاع غزة المحاصر منذ أشهر، غداً بشرط أن تقوم حركة حماس بإعادة الأسرى الإسرائيليين الذين احتجزتهم في السابع من أكتوبر.

وخلال حفل لجمع التبرعات أقيم خارج سياتل في ولاية واشنطن بمنزل مدير تنفيذي سابق في شركة مايكروسوفت، قال بايدن بعد أن تجنّب الخوض في هذا الموضوع في ثلاث مناسبات مماثلة، الجمعة، إنه “إذا أطلقت حماس سراح الرهائن فسيكون هناك وقف لإطلاق النار غدا”، وفق ما نقلته فرانس برس.

وأضاف أمام حشد من نحو 100 شخص “قالت إسرائيل إن الأمر يعود إلى حماس، إذا أرادوا أن يفعلوا ذلك، يمكننا إنهاء الأمر غدا. ووقف إطلاق النار سيبدأ غدا”.

وأثار الرئيس هذه القضية بعد أن حذر إسرائيل، الأربعاء، من أنه سيتوقف عن تزويدها قذائف مدفعية وأسلحة أخرى إذا هاجمت قواتها مدينة رفح، في جنوب قطاع غزة، معربا عن أسفه لسقوط قتلى مدنيين بقنابل أميركية.

وكان بايدن قد صرح في مقابلة تلفزيونية مع شبكة “سي إن إن” أنه “إذا هاجموا رفح، لن أزودهم الأسلحة التي تُستخدم… للتعامل مع المدن”.

واندلعت الحرب في السابع من أكتوبر بعدما نفذت حماس هجوما غير مسبوق على جنوب إسرائيل أسفر عن مقتل أكثر من 1170 شخصا معظمهم مدنيون حسب تعداد لفرانس برس يستند إلى بيانات إسرائيلية رسمية.

وخطف أكثر من 250 شخصا ما زال 128 منهم محتجزين في غزة توفي 37 منهم وفق مسؤولين إسرائيليين.

ردا على الهجوم، تعهدت إسرائيل “القضاء” على حماس وتنفذ مذاك حملة قصف مدمرة وعمليات برية في قطاع غزة تسببت بسقوط 34 ألفا و943 قتيلا غالبيتهم مدنيون وفق وزارة الصحة التابعة لحماس.

ودعت مصر حماس وإسرائيل إلى إبداء “مرونة” للتوصل إلى اتفاق بشأن الهدنة وتبادل الرهائن الإسرائيليين بمعتقلين فلسطينيين.

انتهت الخميس جلسة محادثات غير مباشرة في القاهرة بمغادرة ممثلي إسرائيل وحماس حسبما أفادت قناة القاهرة الإخبارية القريبة من الاستخبارات المصرية.

ونقلت القناة عن مصدر مصري رفيع أن “الجهود المصرية وجهود الوسطاء مستمرة في تقريب وجهات النظر بين الطرفين”.

وأعلنت حماس الجمعة أن رفض إسرائيل المقترح الأخير لاتفاق هدنة وتبادل أسرى في قطاع غزة “أعاد الأمور إلى المربّع الأول”، مشيرة إلى أن ذلك دفعها إلى “إعادة النظر في استراتيجيتها التفاوضية”.

    المصدر :
  • فرانس برس AFP