برنامج الأغذية العالمي: سلوك الحوثيين “إجرامي”

اتهم برنامج الأغذية العالمي الميليشيات الحوثية المدعومة من إيران بـ”السلوك الإجرامي” وعدم إيصال مساعدات إغاثة في اليمن، مهدداً بوقف التعاون معهم.

وقال البرنامج في بيان صحافي إن جزءاً كبيراً من المساعدة الغذائية الموجهة لأهالي العاصمة صنعاء لم تصلهم.

وأضاف: “خلصت تقارير إلى أن جزءاً من المواد الغذائية تم عرضها للبيع في أسواق في صنعاء من جانب منظمة خاضعة لسيطرة المتمردين، عهد إليها البرنامج بتوزيع المساعدات في المدينة”.

واعتبر المدير التنفيذي للبرنامج ديفيد بيزلي في البيان، أن “هذا السلوك يرقى إلى سرقة الطعام من أفواه الجائعين”، مبيناً: “فيما يموت الأطفال في اليمن لأن ليس لديهم ما يكفي من الطعام ليأكلوه، فإن هذا مشين. هذا السلوك الإجرامي يجب أن يتوقف فوراً”.

ودعا المسؤولين الحوثيين لاتخاذ إجراءات فورية للتصدي للتلاعب بالمساعدات الغذائية، قائلاً: “إذا لم يحدث ذلك، لن يكون أمامنا خيار سوى وقف العمل مع الذين يتآمرون لحرمان أعداد كبيرة من المحتاجين من الغذاء الذي يعتمدون عليه”.

إلى ذلك، أعلن تحالف دعم الشرعية في اليمن عن رصده 14 انتهاكاً لوقف النار في الحديدة من قبل الميليشيات الحوثية خلال 24 ساعة. في وقت وصف مسؤول يمني مناورات الحوثيين للالتفاف على اتفاق ستوكهولم بالمفضوحة وغير المقبولة.

وقال نائب وزير الخارجية اليمني محمد الحضرمي، أن اتفاق الحديدة يقضي بانسحاب ميليشيا الحوثي الانقلابية من موانئ ومدينة الحديدة، مشدداً خلال لقائه أمس السفير الفرنسي لدى اليمن كريستيان تيستو، على أهمية إنجاز الاتفاق وتدابير بناء الثقة بالكامل قبل الحديث عن أي مشاورات قادمة، مجدداً دعم الحكومة لأعمال لجنة تنسيق إعادة الانتشار.

وأكد أهمية أن يرسل المجتمع الدولي، لاسيما الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الأمن، رسائل قوية للحوثيين، مفادها أن أي التفاف على ما تم الاتفاق عليه في السويد لن يمر، وأن على الحوثيين الالتزام بالاتفاق وبالقرارات الأممية ذات الصلة.

من جانبه، أكد السفير الفرنسي دعم بلاده للحكومة الشرعية اليمنية، والتوصل إلى حل في إطار جهود المبعوث الأممي إلى اليمن.

 

المصدر الحياة

شاهد أيضاً