برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

بريطانيا.. إضرابات جديدة تواجه قطاع الإسعاف في فبراير ومارس

قالت نقابة يونايت العمالية البريطانية إن العاملين في قطاع الإسعاف سيضربون عن العمل في سلسلة من المواعيد الجديدة في فبراير\شباط ومارس\آذار، وذلك في أحدث مؤشر على تفاقم الخلاف بين الحكومة والعاملين في مجال الرعاية الصحية بشأن الأجور.

وقالت يونايت إن العاملين في الإسعاف بإنجلترا سيضربون في السادس من فبراير\شباط والسابع عشر والعشرين والثاني والعشرين منه وفي السادس من مارس\آذار والعشرين منه، إذ ينظم العاملون في عدة مناطق إضرابات في أيام مختلفة.

ومن شأن مواعيد الإضرابات الجديدة أن تزيد المخاوف بشأن إدارة خدمات الرعاية الصحية البريطانية بأمان في السادس من فبراير\شباط عندما تنظم نقابات أخرى ذات صلة بالمجال الصحي، من بينها نقابة خاصة بقطاع التمريض، إضرابا هي الأخرى.

عصفت ببريطانيا على مدى الشهور الستة الماضية موجة من الإضرابات هي الأسوأ منذ أكثر من 30 عاما، إذ أضرب عمال بالسكك الحديدية ومدرسون وموظفو بريد للمطالبة برفع الأجور مع زيادة التضخم.

وقالت يونايت إنه يتعين على الحكومة التفاوض بشأن الرواتب الحالية إذا أرادت إنهاء الإضراب.

    المصدر :
  • رويترز