استمع لاذاعتنا

بريطانيا.. استقالة اثنين من مستشاري تيريزا ماي

قدّم اثنان من مستشاري رئيسة الوزراء البريطانية، زعيمة حزب المحافظين، تيريزا ماي، اليوم السبت، استقالتهما عقب فقدان الحزب للدعم الشعبي في الانتخابات العامة المبكرة التي جرت أمس الأول الخميس.

إذ أعلن نيك تيموثي، مستشار ماي، استقالته من منصبه، في بيان له اليوم، تحدث خلاله عن الانتقادات التي تعرض لها البرنامج الانتخابي للحزب من قبل الأوساط السياسية في البلاد، معترفاً بتحمله جزءاً من المسؤولية عن ذلك.

وأعرب تيموثي عن اعتقاده بأن أصوات الناخبين من كبار السن أثرت في نتائج الانتخابات العامة المبكرة، وأبدى ندمه على السياسات المتعلقة بالمتقاعدين التي تبناها حزب المحافظين في برنامجه الانتخابي.

الخطوة ذاتها، أقدمت عليها فيونا هيل، وهي مستشارة أخرى لماي.

وفي بيان استقالتها التي لم تذكر سبباً لها، قالت هيل: “لا يساورني أي شك بأن تيريزا ماي ستواصل العمل، وتقديم الخدمات كرئيسة للوزراء”.

وواجه البرنامج الانتخابي لحزب المحافظين انتقادات من أطراف عديدة في البلاد خلال الحملة الانتخابية بسبب سياساته تجاه المتقاعدين.

كان حزب المحافظين أعلن عزمه تقديم مشروع قانون يلزم المتقاعدين، الذين لديهم ممتلكات تزيد قيمتهما عن 100 ألف جنيه إسترليني، دفع تكاليف الرعاية الاجتماعية الخاصة بهم. ويقول مراقبون إن مشروع القانون، حال إقراره، فإنه سيشمل فعليا جميع مالكي المنازل في البلاد بالنظر إلى أن متوسط قيمة المنزل في بريطانيا يدور حول 200 ألف إسترليني.

في سياق متصل، أكد بيان صادر عن رئاسة الوزراء استمرار إجراءات تشكيل حكومة.

وذكر البيان، أن مسؤولين من الحزب توجهوا اليوم إلى عاصمة إيرلندا الشمالية بلفست، وبحثوا مع مسؤولي “الحزب الديمقراطي الوحدوي” اليميني المتطرف إمكانية تقديم دعم لحكومة الأقلية المزمع أن تشكلها ماي.

وانتهت أمس الجمعة، عملية فرز الأصوات في الانتخابات العامة ببريطانيا، بإعلان النتائج النهائية دون حصول أي حزب على الأغلبية المطلقة التي تمكنه من تشكيل حكومة بمفرده.

وحسب النتائج الرسمية للانتخابات العامة المبكرة، التي جرت الخميس، حصل حزب المحافظين برئاسة ماي على 318 مقعدًا في البرلمان مقابل 262 لحزب العمال.

كما حصد الحزب القومي الاسكتلندي على 35 مقعدًا، وفاز الحزب الديمقراطي الليبرالي بـ 12 مقعدًا، فيما اكتفى الديمقراطي الوحدوي في أيرلندا الشمالية بـ 10 مقاعد، وتوزعت المقاعد الـ 13 الباقية على الأحزاب الأخرى.

ويتمكن أي حزب أو تحالف من تشكيل الحكومة في بريطانيا منفردًا، حال الحصول على 326 مقعد كحد أدنى أي الأغلبية المطلقة (50 % + 1).