الجمعة 15 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 9 ديسمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

بريطانيا تكشف سيناريو انسحاب القوات الروسية من خيرسون

أعلنت وزارة الدفاع البريطانية أن قدرة روسيا على الاحتفاظ بقواتها على الضفة الغربية لنهر دنيبرو في خيرسون واجهت ضغوطاً بسبب الضربات الأوكرانية على طرق إعادة الإمداد.

كما اعتبرت أن الروس سيكونون عرضة للاستهداف خلال اجتياز النهر لقلة نقاط العبور، مرجحة أن ينسحبوا على مدى عدة أيام مع تغطية نيران المدفعية لعملية التراجع.

إلى ذلك، أشارت في تقرير لها، الخميس، نشر على حسابها في تويتر، إلى أن القوات الروسية دمرت أثناء تراجعها العديد من الجسور ومن المرجح أن تكون زرعت ألغاماً لإبطاء تقدم القوات الأوكرانية وتأخيرها.

رد حذر

يأتي ذلك بعدما أعلن وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو أمس الأربعاء أن القوات الروسية ستنسحب من الضفة الغربية لدنيبرو بالقرب من خيرسون.

إلا أن رد أوكرانيا جاء حذراً، إذ أشارت إلى بقاء بعض القوات الروسية في خيرسون وإرسال تعزيزات إلى المنطقة، وفق رويترز.

وقال أوليكسي أريستوفيتش، مستشار الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، في مقطع فيديو نُشر على الإنترنت مساء أمس: “إنهم ينسحبون ولكن ليس بالقدر الذي يمكن أن يحدث إذا كان انسحاباً كاملاً أو إعادة تنظيم”.

كما أضاف أن القوات الروسية تدمر الجسور وتزرع ألغاماً في الطرق خلال مغادرتها، لافتاً إلى أنه “في الوقت الحالي لا نعرف نواياهم… هل سيخوضون قتالاً معنا ويحاولون التمسك بمدينة خيرسون؟ إنهم يتحركون ببطء شديد”.

“أصبح مستحيلاً”

بدوره قال المحلل العسكري الأوكراني يوري بوتوسوف إن استخدام الجيش الأوكراني أنظمة هيمارس الصاروخية التي قدمتها الولايات المتحدة جعل عبور نهر دنيبرو خطيراً لدرجة أن “الدفاع عن المواقع الروسية هنا أصبح مستحيلاً”.

غير أنه أضاف في مقطع فيديو على يوتيوب: “لنكن واضحين. ستتخذ القوات الروسية مواقع دفاعية وسيكون بوسعها شن هجمات جديدة. ستكون قادرة على الحفاظ على مواقعها على الضفة الشرقية لبعض الوقت”.