استمع لاذاعتنا

بريطانيا: لن نسمح لإيران بالالتفاف على عقوبات أوروبا

أكدت بريطانيا، الخميس، أن إيران يجب أن تلتزم بالضمانات التي قدمتها بأن الناقلة “غريس 1” لن تذهب إلى سوريا، وأنها لن تسمح لإيران أو لأي شخص بالالتفاف على عقوبات الاتحاد الأوروبي.

وقال متحدث باسم وزارة الخارجية البريطانية في بيان: “علمنا أن حكومة جبل طارق تلقت ضمانات من إيران بأن “غريس 1″لن تذهب إلى سوريا. على إيران الالتزام بالضمانات التي قدمتها”.

وأضاف البيان: “لن نؤيد أو نسمح لإيران، أو لأي شخص، بالالتفاف على عقوبات الاتحاد الأوروبي الحيوية بشأن نظام استخدم أسلحة كيمياوية ضد شعبه”.

وتابع : “لا توجد مقارنة أو علاقة بين احتجاز إيران غير المقبول وغير القانوني لسفن شحن تجارية أو مهاجمتها في مضيق هرمز، وتنفيذ حكومة جبل طارق لعقوبات الاتحاد الأوروبي على سوريا”.
إطلاق الناقلة الإيرانية المحتجزة
هذا وأفادت صحيفة “كرونيكل”، الصادرة في جبل طارق، الخميس، أن سلطات جبل طارق أفرجت عن الناقلة الإيرانية المحتجزة على الرغم من طلب أميركي سابق بمصادرتها.

وفي وقت لاحق، تم الإعلان عن قرار المحكمة العليا في جبل طارق بإطلاق الناقلة.

وحسب الصحيفة، فإن قرار الإفراج عن ناقلة النفط الإيرانية “غريس 1” جاء بعد تلقي سلطات جبل طارق ضمانات رسمية مكتوبة من الحكومة الإيرانية بأنها لن تفرغ حمولتها النفطية في سوريا.

وقالت الصحيفة على تويتر: “على هذا الأساس، قرر رئيس حكومة جبل طارق، فابيان بيكاردو، رفع أمر الاحتجاز والسماح للناقلة بالإبحار”.

ومن جانبه، غرد السفير الإيراني في لندن، حميد بعيدي نجاد، بالفارسية على تويتر: “بذلت أميركا محاولات مستميتة لمنع الإفراج عن الناقلة في اللحظات الأخيرة لكنها منيت بهزيمة نكراء”.

وأضاف: “كل التحضيرات استكملت لإبحار السفينة وستغادر جبل طارق قريبا”.

 

المصدر: لندن – رويترز