الأربعاء 14 ذو القعدة 1445 ﻫ - 22 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

بريطانيا: نراجع "الاتهامات المقلقة" بشأن ضلوع موظفين من الأونروا في هجوم أكتوبر

أعلنت المملكة المتحدة، اليوم السبت 27 يناير/كانون الثاني، انضمامها في صف الولايات المتحدة الأمريكية في “الوقف المؤقت” للتمويل الموجه إلى وكالة الأمم المتحدة لغوث، وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “الأونروا” في قطاع غزة في المستقبل.

وقالت إنها تراجع “الاتهامات المقلقة” بشأن ضلوع موظفين في الأونروا في هجوم حركة حماس على إسرائيل في السابع من أكتوبر تشرين الأول.

وقالت وزارة الخارجية البريطانية في بيان اليوم السبت “تشعر المملكة المتحدة بالفزع إزاء الاتهامات بضلوع موظفين في الأونروا في هجوم السابع من أكتوبر ضد إسرائيل، وهو عمل إرهابي شنيع نددت به الحكومة البريطانية مرارا”.

وكانت أعلنت وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “الأونروا”، أمس الجمعة إنها فتحت تحقيقا في مزاعم ضلوع عدد من موظفيها في هجمات السابع من أكتوبر الماضي، التي نفذتها حركة المقاومة الإسلامية “حماس” في جنوب إسرائيل.

وأضافت أنها قطعت العلاقات مع هؤلاء الموظفين.

وقال فيليب لازاريني المفوض العام للأونروا “زودت السلطات الإسرائيلية الأونروا بمعلومات حول الضلوع المزعوم لعدد من موظفي الأونروا في الهجمات المروعة على إسرائيل في السابع من أكتوبر”.

وتابع “لحماية قدرة الوكالة على تقديم المساعدة الإنسانية، اتخذت قرارا بإنهاء عقود هؤلاء الموظفين على الفور وبدء تحقيق من أجل التوصل إلى الحقيقة دون تأخير”

وكان أعلنت رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في نهاية شهر كانون الأول الماضي، أنه يعتزم على إخراج وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) من قطاع غزة، في أعقاب الحرب الدائرة حاليا، وفق ما نقل موقع “تايمز أوف إسرائيل” عن تقرير للقناة 12 الإسرائيلية.

ووفق تقرير القناة الإسرائيلية توصي وثيقة “شديدة السرية” لدى وزارة الخارجية بثلاث مراحل لهذه الخطوة، تتضمن الأولى الكشف في تقرير شامل عن تعاون مزعوم بين الأونروا وحركة حماس” المدرجة على قوائم الإرهاب الأميركية.

وأشار التقرير إلى أن المرحلة الثانية “قد تشمل تقليص عمليات الأونروا في القطاع الفلسطيني، والبحث عن منظمات مختلفة لتقديم خدمات التعليم والرعاية الاجتماعية للفلسطينيين في غزة”.

أما المرحلة الثالثة فستكون عبارة عن “عملية نقل كل مهام وكالة الأونروا إلى الهيئة التي ستحكم غزة بعد انتهاء الحرب”.

وتقول أونروا عبر موقعها الرسمي، إنها تقدم “المساعدة والحماية والدعم لأكثر من 5 ملايين و900 ألف من لاجئي فلسطين”.

    المصدر :
  • رويترز