الثلاثاء 13 ذو القعدة 1445 ﻫ - 21 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

بسبب قصف مطار دمشق.. طائرة وزير الخارجية الإيراني تغير مسارها وتعود إلى طهران

فشلت طائرة وزير الخارجية الإيراني حسين امير عبد اللهيان في الهبوط على مدرج مطار دمشق الدولي جراء القصف الإسرائيلي الذي أصاب مطاري دمشق وحلب، وأخرجهما عن الخدمة.

ونقلت وكالة سبوتنيك عن مصدر عسكري سوري، أن طائرة وزير الخارجية الإيراني حسين امير عبد اللهيان غيرت مسارها وعادت إلى طهران بعد تعذر هبوطها في المطارات السورية.

وأتى “قصف المطارين” قبل زيارة مقررة لوزير الخارجية الإيراني إلى العاصمة السورية دمشق، كما نقلت وسائل إعلام شبه رسمية عن مصادر.

وكان الجيش السوري قد أعلن خروج مطاري دمشق وحلب الدوليين عن الخدمة، إثر “قصف إسرائيلي” مزدوج استهدفهما ظهر يوم الخميس.

ونقلت وكالة “سانا” الرسمية عن مصدر عسكري قوله: “في حوالي الساعة 13:50 من بعد ظهر اليوم نفذ العدو الإسرائيلي بالتزامن عدوانا جويا برشقات من الصواريخ مستهدفا مطاري حلب ودمشق الدوليين، مما أدى إلى تضرر مهابط المطارين وخروجهما عن الخدمة”

وسبق وأن تعرض المطارين الدوليين لقصف وغارات جوية نسبت لإسرائيل، على مدى السنوات الماضية.

لكن الحادثة الحالية تأتي في توقيت حساس، وبينما يشهد قطاع غزة حربا بين إسرائيل ومسلحي “حماس” لليوم الخامس على التوالي.

وشنّت إسرائيل خلال الأعوام الماضية مئات الضربات الجوية في سوريا، طالت مواقع للجيش السوري وأهداف إيرانية وأخرى لحزب الله اللبناني بينها مستودعات أسلحة وذخائر في مناطق متفرقة.

ونادرا ما تؤكد إسرائيل تنفيذها ضربات في سوريا لكنها تكرر أنها ستواصل تصديها لما تصفه بمحاولات إيران ترسيخ وجودها العسكري في سوريا.

وتعد طهران داعما رئيسيا لدمشق، إذ أرسلت منذ سنوات النزاع الأولى مستشارين عسكريين لمساندة الجيش السوري في معاركه ضد الفصائل المعارضة.

    المصدر :
  • سبوتنيك
  • وكالات