بعد اتفاق السلام.. كير يعفو عن زعيم متمردي جنوب السودان

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أصدر رئيس جنوب السودان، سلفا كير ميردت، عفواً عن زعيم المتمردين ريك مشار وآخرين بعد توقيع اتفاق السلام النهائي في الخرطوم مطلع هذا الأسبوع.

وذكر التلفزيون في وقت متأخر أمس الأربعاء “(صدر) الأمر الجمهوري رقم 14 لعام 2018 بمنح عفو عام عن زعيم الحركة الشعبية لتحرير السودان-في المعارضة… ريك مشار تيني وآخرين من الجماعات المستبعدة التي شنت الحرب ضد حكومة جمهورية جنوب السودان من عام 2013 وحتى الآن”.

ووقع رئيس جنوب السودان ورئيس أكبر جماعة متمردة في بلاده، اتفاقاً نهائياً لوقف إطلاق النار وتقاسم السلطة، الأحد الماضي، وأشادا بحقبة جديدة من السلام طال انتظارها في أحدث دولة في العالم.

ودعا كير الجميع بصفته زعيم جنوب السودان إلى أن يكون هذا الاتفاق نهاية للحرب والصراع في بلاده.

أما ريك مشار، نائب كير السابق وزعيم المتمردين، فقال إن توقيع الاتفاق هو بمثابة احتفال ليس في جنوب السودان فحسب وإنما في العالم أجمع.

وانفصل جنوب السودان عن السودان عام 2011، إلا أن الحرب الأهلية اندلعت بعد ذلك بعامين بين الحكومة التي يقودها كير وحركة متمردة يتزعمها مشار.

وأودى الصراع الذي غذته نزاعات شخصية وعرقية بحياة عشرات الآلاف، وأدى لتشريد ما يقدر بربع سكان جنوب السودان البالغ عددهم 12 مليوناً، ودمر اقتصاده المعتمد بشدة على إنتاج النفط.

وساعد السودان والهيئة الحكومية للتنمية لدول شرق إفريقيا “إيجاد” في التوصل للاتفاق.

 

المصدر وكالات

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً