الأحد 29 صفر 1444 ﻫ - 25 سبتمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

بعد الاستقالة المفاجئة.. رئيس الأرجنتين يعيّن وزيرة جديدة للاقتصاد

بعد الإستقالة المفاجئة لوزير الاقتصاد الأرجنتيني “مارتن جوزمان” والتي جاءت وسط أزمات وتوتر سياسي، عيّن الرئيس الأرجنتيني “ألبرتو فرنانديز” الخبيرة الاقتصادية والمسؤولة الحكومية “سيلفينا باتاكيس” وزيرة جديدة للاقتصاد.

وعقد فرنانديز اجتماعات منها اجتماع مع نائبته ذات النفوذ الكبير والمثيرة للانقسام “كريستينا فرنانديز دي كيرشنر”، بينما كان يسارع الخطى لاختيار وزير اقتصاد جديد بعد أن أحدثت استقالة جوزمان، حليفه الرئيسي والذي شغل المنصب لفترة طويلة، هزة في حكومة يسار الوسط.

وأعلنت المتحدثة باسم الرئاسة “جابريلا سيروتي” أن الرئيس اختار باتاكيس لتكون وزيرة للاقتصاد. وكانت تشغل منصب وزيرة الاقتصاد في مقاطعة بوينس أيرس من 2011 إلى 2015.

كان جوزمان (39 عاما) قد قدم استقالته في ساعة متأخرة السبت، وسط تصاعد التوتر داخل الائتلاف الحاكم بشأن كيفية التعامل مع الأزمات الاقتصادية التي تفاقمت بسبب الغزو الروسي لأوكرانيا وارتفاع التضخم.

وجاءت الاستقالة في الوقت الذي وصلت فيه معدلات التأييد للحكومة إلى أدنى مستوى لها منذ توليها السلطة في عام 2019.

وتجاوز التضخم 60 بالمئة وتتعرض العملة البيزو لضغط متزايد. وتراجعت السندات السيادية.

وكان غوزمان قد قدّم استقالته ، في أكبر استقالة تشهدها حكومة الرئيس البرتو فرنانديز، عقب تصاعد الانقسام داخل الائتلاف الحاكم.

وأعلن قراره في رسالة من 7 صفحات نُشرت على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”.

كما تعرض الوزير لضغوط بينما يعاني الأرجنتينيون من ارتفاع معدل التضخم بأكثر من 60%، عقب ارتفاع أسعار الغذاء والطاقة.

وتزيد تلك الهزة من الشكوك بشأن قدرة الأرجنتين على الامتثال لشروط صفقة “صندوق النقد الدولي”، حيث تمثل الأهداف التي وضعها خبراؤه للنصف الثاني من العام الجاري تحدياً كبيراً أمام الحكومة لتحقيقها.

    المصدر :
  • رويترز