الجمعة 11 ربيع الأول 1444 ﻫ - 7 أكتوبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

بعد الانسحاب الأمريكي.. طالبان تسعى للحصول على الاعتراف الدولي

احتفلت حركة طالبان ، الأربعاء، بالذكرى الأولى لانسحاب القوات التي تقودها الولايات المتحدة من أفغانستان، ودعت المجتمع الدولي إلى “التعلُّم” من التجربة وقبولها كحكومة شرعية.

جاء الانسحاب، الذي اكتمل قبل دقيقة من حلول منتصف ليل 30 أغسطس آب 2021، في الوقت الذي استولت فيه طالبان على السلطة بعد تمرد استمر 20 عاما ضد القوات بقيادة واشنطن التي غزت البلاد بعد هجمات 11 سبتمبر أيلول 2001 في الويات المتحدة.

وقالت الحركة في بيان “يمكن أن تكون خبرة العشرين عاما الماضية دليلا استرشاديا قيّما… لقد فشلت الضغوط والتهديدات للشعب الأفغاني بكافة أشكالها على مدى عشرين عاما ماضية ولم تؤد سوى لتفاقم الأزمة”.

وجاء في البيان أن إمارة أفغانستان الإسلامية، وهو الاسم الذي أطلقته طالبان على حكومتها، هي “الحكومة الشرعية للبلاد والممثل للأمة الأفغانية الباسلة”.

ولم تعترف أي دولة بطالبان، التي استولت على أفغانستان بسرعة وبسهولة فاجأت العالم، وهو ما ترتب عليه فرار الرئيس أشرف غني من البلاد وانهيار حكومته.

وغادرت القوات بقيادة الولايات المتحدة بعد ذلك بأسبوعين وسط حالة من الفوضى.

وطالب بيان طالبان المجتمع الدولي بالسماح للأفغان بتشكيل حكومة إسلامية مستقلة تتمتع “بتفاعل إيجابي مع العالم”.

ومارس المجتمع الدولي ضغطا على طالبان فيما يتعلق بحقوق الإنسان، ولا سيما حقوق الفتيات والنساء اللائي فُرضت عليهن قيود فيما يتعلق بالتعليم بالمدارس والعمل. كما حث الحركة على الكف عن قمع المنتقدين والنشطاء والصحفيين.

وتقول طالبان إنها تناقش مسألة تعليم الفتيات وتنفي ملاحقة المعارضين.

وأضاءت الألعاب النارية سماء كابول ليل الثلاثاء في الذكرى الأولى لانسحاب القوات الأجنبية الذي تصفه طالبان بأنه “يوم الحرية”.

واليوم الأربعاء عطلة عامة أيضا في البلاد حيث تشهد كابول احتفالات محدودة من بينها مسيرات لقوات طالبان.

    المصدر :
  • رويترز