الجمعة 11 ربيع الأول 1444 ﻫ - 7 أكتوبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

بعد البرازيل وإسبانيا.. دولة آسيوية تؤكد أول وفاة بجدري القردة

تتسارع المستجدّات والتطوّرات المتعلقة بفيروس جدري القردة الذي بدأ الانتشار في الفترة الماضية، حيث سُجّلت آلاف الحالات في عشرات الدول، وسط تخوّف الصحة العالمية من ارتفاع حاد في الاصابات في الأشهر المقبلة.

غير أن دولًا من خارج القارة الإفريقية بدأت تسجيل حالات وفاة، اذ أعلنت البرازيل عن حالة وفاة بالإضافة الى تسجيل إسبانيا حالتين لتكونا أولى الحالات المٌعلَن عنها في أوروبا.

في السياق، انضمت الهند الى لائحة الدول التي سجّلت وفيات مرتبطة بالجدري، حيث أفاد وزير في حكومة ولاية كيرالا الهندية للصحفيين بأن الولاية أكدت حدوث أول وفاة فيها بجدري القردة الاثنين 1 آب.

وتوفي المريض يوم السبت، وأبلغت أسرته المسؤولين بأن فحوصًا اجراها المريض في الإمارات العربية المتحدة أثبتت إصابته يوم 21 يوليو تموز.

وفي وقت سابق، حذّر المكتب الأوروبي لمنظمة الصحة العالمية، من أنه يمكن توقع المزيد من الوفيات المرتبطة بجدري القردة، مع التشديد على أن المضاعفات الخطيرة للمرض ما زالت نادرة.

وقالت “كاثرين سمولوود”، كبيرة مسؤولي الطوارئ في منظمة الصحة العالمية في أوروبا، في بيان إنه “مع استمرار انتشار مرض جدري القردة في أوروبا، نتوقع رؤية المزيد من الوفيات”.

وأكدت سمولوود أن الهدف يجب أن يكون “وقف انتقال العدوى بسرعة في أوروبا ووقف تفشي المرض”، ولكنها شددت مع ذلك على أنه في معظم الحالات يشفى المرضى من دون الحاجة إلى العلاج.