السبت 9 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 3 ديسمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

بعد تفجير إسطنبول.. إسرائيل تحذر مواطنيها من السفر لتركيا

أعلنت إسرائيل، الإثنين، تشديد القيود وإصدار المزيد من التحذيرات للإسرائيليين الذين ينوون السفر إلى تركيا، وكذلك المتواجدين داخلها، موجهة دعواتها بعدم السفر إلى هناك في الوقت الحالي.

وأصدر مجلس الأمن القومي الإسرائيلي في بيان صحفي، أوامره بتشديد التحذيرات بخصوص عدم السفر إلى تركيا بحال لم يكن ذلك ضرورياً، وذلك على خلفية التفجير الأخير الذي وقع، أمس الأحد، في إسطنبول مستهدفًا منطقة سياحية من الدرجة الأولى.

وقال البيان الصادر عن مجلس الأمن القومي إنه “في 13 نوفمبر/تشرين الثاني وقعت عملية تفجير بالقرب من ميدان تقسيم في إسطنبول قتل خلالها 6 أشخاص وأصيب العشرات، هذا الحادث يجسد الخطورة المحدقة بالإسرائيليين الزائرين أو المقيمين في تلك الدولة”، وفق ما نقلته “i24news” الإسرائيلية.

وأضاف البيان: “تود قيادة مجلس الأمن القومي التأكيد على أنه حتى قبل الهجوم، وفي الوقت الحالي، هناك تحذير من السفر إلى تركيا من المستوى 3، أي تهديد متوسط، مما يعني الحاجة إلى تجنب السفر غير الضروري إلى هناك”.

ونصحت قيادة مجلس الأمن القومي في بيانها الإسرائيليين المتواجدين حالياً في الأراضي التركية بتوخي اليقظة في الأماكن العامة، والانصياع لتعليمات قوات الأمن المحلية التركية، واتخاذ كافة تدابير الحيطة والحذر.

ولفتت إلى عدم ضرورة ملازمة الفنادق بخلاف التوجيهات الأولية فور الحادث، لكن يجب عليهم توخي أقصى درجات الحذر.

ويوم الأحد، نقل الرئيس الإسرائيلي إسحاق هرتسوغ تعازيه لتركيا ولعائلات الضحايا.

وقال هرتسوغ إنه “مصدوم من الهجوم في إسطنبول والموجه ضد المدنيين الأبرياء”، مضيفاً: “يجب على العالم بأسره أن يقف موحداً وحازماً ضد الإرهاب”.

كما عرضت إسرائيل، على تركيا تقديم المساعدة، وقال وزير الدفاع الإسرائيلي المنتهية ولايته، بيني غانتس عبر “تويتر” إن “المنظومة الأمنية في إسرائيل مستعدة لتقديم المساعدة لتركيا بقدر ما هو مطلوب”، مشيراً إلى أنه نقل تعازيه لنظيره التركي الوزير خلوصي أكار