الثلاثاء 9 رجب 1444 ﻫ - 31 يناير 2023 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

بعد حلّ "حكومة غوايدو"... سفارة فنزويلا في واشنطن تعلن إغلاق مقرها

أعلنت السفارة الفنزويلية في واشنطن إغلاق مقرها، بعد أن حلّت المعارضة الفنزويليّة “الحكومة الموقّتة” لخوان غوايدو الذي يحظى بدعم موظفيها.

في أعقاب هذا القرار، قالت السفارة في بيان إنها “وجميع ممثليها توقفوا رسمياً عن ممارسة مهامهم” اعتباراً من الخميس، معربة عن أسفها لحرمان رعاياها في الولايات المتحدة من الخدمات القنصلية.

إلى ذلك، عبّر السفير المنتهية ولايته، كارلوس فيكيو، في بيان عن أسفه “للخطأ السياسي والاقتصادي والمعنوي” الذي ارتكبته المعارضة في حل حكومة غوايدو المؤقتة، مشيراً إلى أن نيكولاس “مادورو هو المستفيد الوحيد من هذا القرار”.

كان غوايدو أعلن نفسه “رئيسا بالوكالة” في كانون الثاني 2019 وحظي بدعم دولي كبير. وأدى الأمر إلى عودة الدبلوماسيين الفنزويليين، المعتمدين في العاصمة الأميركية والموالين للرئيس نيكولاس مادورو، إلى بلادهم بعد أن وافقت منظمة الدول الأميركية على تعيين مبعوث من المعارضة مكانهم.

بعد ذلك، احتل أنصار نيكولاس مادورو مبنى السفارة في نيسان لعدة أسابيع، ما أدى إلى مواجهات حادة مع مؤيدي خوان غوايدو والمتظاهرين في الشارع، إلى أن قامت الشرطة بإخلاء المبنى.

فيما فشل غوايدو بالإطاحة بمادورو، وتضاءل الدعم الدولي الذي كان يتمتع به تدريجياً. في نهاية كانون الأول 2022، أيدت ثلاثة أحزاب معارضة رئيسية في فنزويلا حل “الحكومة المؤقتة” رغم مساندتها لها عند تشكيلها في كانون الثاني 2019.