السبت 5 ربيع الأول 1444 ﻫ - 1 أكتوبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

بعد زيارة بيلوسي.. سناتور أمريكية تصل إلى تايوان في تحد واضح لبكين

وصلت السناتور الأمريكية مارشا بلاكبيرن العضو بلجنتي التجارة والقوات المسلحة بمجلس الشيوخ إلى تايوان (الخميس 25-8-2022) في ثالث زيارة من نوعها هذا الشهر، في تحد لضغوط من بكين لعدم القيام بمثل هذه الزيارات.

وبدأت الصين، التي تقول إن تايوان جزء من أراضيها، تدريبات عسكرية بالقرب من الجزيرة بعد زيارة رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي في أوائل أغسطس آب.

وأظهرت لقطات تلفزيونية مباشرة من مطار سونغشان بوسط تايوان وصول السناتور بلاكبيرن على متن طائرة عسكرية أمريكية.

وقالت وكالة الأنباء المركزية التايوانية الرسمية إن بلاكبيرن ستلتقي بالرئيسة تساي إينج وين غدا الجمعة.

كانت بلاكبيرن، وهي من ولاية تنيسي وتنتمي للحزب الجمهوري، قد أعلنت في وقت سابق من أغسطس آب عن دعمها لزيارة بيلوسي إلى تايوان.

وقالت في تغريدة على تويتر في ذلك الوقت “يجب أن نقف إلى جانب تايوان، وأنا أحيي بيلوسي لأنها لم تخضع لبايدن أو للحزب الشيوعي الصيني”.

وأثارت زيارة بيلوسي غضب الصين، التي ردت بإجراء تجارب على إطلاق صواريخ باليستية فوق تايبه للمرة الأولى، وبالتخلي عن بعض قنوات الحوار مع واشنطن ومنها المحادثات العسكرية وتلك المتعلقة بتغير المناخ.

وبعد مرور نحو أسبوع على زيارة بيلوسي قام أعضاء آخرون بمجلس النواب الأمريكي بزيارة تايوان ورد الجيش الصيني بإجراء المزيد من التدريبات قرب الجزيرة.

ولا تقيم الولايات المتحدة علاقات دبلوماسية رسمية مع تايوان ولكنها ملزمة بموجب القانون بتزويدها بوسائل الدفاع عن نفسها.

ولم تستبعد الصين مطلقا استخدام القوة لإخضاع تايوان لسيطرتها.

    المصدر :
  • رويترز