الأثنين 13 شوال 1445 ﻫ - 22 أبريل 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

بعد سقوط أحد إطاراتها.. طائرة بوينغ للركاب تهبط اضطراريا

هبطت طائرة ركاب من طراز “بوينغ 777″ اضطراريا بعد وقت قصير من إقلاعها يوم أمس الخميس من أحد مطارات سان فرانسيسكو في رحلة إلى اليابان، وذلك بعد سقوط أحد إطاراتها في موقف سيارات تابع للمطار.

وذكر موقع “كرون 4” أن الإطار سقط في موقف للسيارات يستخدمه موظفو المطار وألحق أضرارا بالعديد من السيارات، وفق مسؤولين في المطار، قبل أن يتم تحويل الطائرة إلى مطار لوس أنجلوس الدولي حيث هبطت.

وأفادت شركة “يونايتد إيرلاينز” أن 249 راكبا كانوا على متن الطائرة المتجهة إلى أوساكا.

وقالت شركة يونايتد إن هناك 6 إطارات في كل دعامة للهبوط في طائرة بوينغ 777، وهي مصممة لتهبط الطائرة بأمان حتى في حالة فقدان أو تلف بعضها.

وواجهت شركة بوينغ مؤخرا سلسلة من المشكلات المتعلقة بمراقبة الجودة، كان آخرها في يناير/كانون الثاني عندما انفصل باب عن جسم طائرة “بوينغ 737 ماكس 9” بعد إقلاعها من بورتلاند بولاية أوريغون.

ولم يصب أحد بأذى في الحادث، لكن تم وقف تحليق جميع طائرات “بوينغ 737 ماكس 9” لمدة 19 يوما.

ومنحت الهيئات المنظمة الأميركية الأسبوع الماضي شركة بوينغ 90 يوما للتوصل إلى خطة لمعالجة قضايا مراقبة الجودة، وقال رئيس إدارة الطيران الفدرالية “إف إيه إيه” إن الشركة يجب أن “تلتزم بتحسينات حقيقية وعميقة”.

والاثنين الماضي أعلنت هيئة الطيران الأميركية أنها وجدت “مشاكل متعددة” في ممارسات إنتاج شركة الطائرات “بوينغ” خلال تحقيق أجرته بعدما انفجر لوح من البدن في الجو على رحلة طائرة “ماكس 737”.

وقالت إدارة الطيران الاتحادية إنها وجدت “عدة حالات”؛ حيث “أخفقت بوينغ ومورد القطع “سبيريت إيروسيستمز” على ما يبدو في الامتثال لمتطلبات مراقبة الجودة في التصنيع”.

وأضافت الهيئة: “حددت إدارة الطيران الاتحادية قضايا عدم الامتثال في التحكم في عملية التصنيع في بوينغ ومعالجة قطع الغيار وتخزينها والتحكم في المنتجات”، مضيفة أن التحقيق مع بوينغ وسبيريت إيروسيستمز مستمر.

    المصدر :
  • الجزيرة