السبت 2 ذو الحجة 1443 ﻫ - 2 يوليو 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

بعد سلسلة إغتيالات.. إقالة رئيس مخابرات الحرس الثوري الإيراني

أقالت إيران حسين طائب، رئيس جهاز المخابرات التابع للحرس الثوري، وذلك بعد سلسلة من الأحداث الكبرى التي ألقت إيران بالمسؤولية فيها على إسرائيل، بحسب ما أفاد التلفزيون الإيراني الرسمي الخميس الواقع في 23 حزيران.

وذكر التلفزيون الرسمي أن طائب عُين مستشارا لقائد الحرس الثوري حسين سلامي وسيحل محله محمد كاظمي الذي رأس من قبل وحدة الحماية بمخابرات الحرس الثوري.

وتتهم الجمهورية الإسلامية، “الكيان الصهيوني” منذ فترة طويلة بتخريب مواقعها النووية وقتل علماء وقادة بارزين داخل إيران.

وفي أيار، اتهمت إيران إسرائيل بقتل القائد البارز صياد خدائي في أشهر عملية اغتيال داخل إيران منذ مقتل العالم النووي حسين فخري زاده في عام 2020 والتي ألقت إيران اللوم فيها على إسرائيل كذلك.

ولم تنف إسرائيل أو تعلن مسؤوليتها، لكن عدم قدرة إيران على إحباط هذه الهجمات كشف ثغرات أمنية تشير إلى أن الجمهورية الإسلامية قد تظل عرضة للخطر في المستقبل.

واتهمت بعض وسائل الإعلام الإسرائيلية طائب، وهو رجل دين متوسط المرتبة من الدائرة المقربة للزعيم الأعلى علي خامنئي، بأنه كان وراء مؤامرة إيرانية مزعومة لقتل أو خطف سياح إسرائيليين في تركيا.

ورفعت إسرائيل تحذير السفر إلى إسطنبول إلى أعلى مستوى يوم 13 حزيران.

وشكر وزير الخارجية الإسرائيلي يائير لابيد تركيا اليوم الخميس على مساعدتها في إحباط مؤامرة إيرانية في اسطنبول وقال إن الجهود الأمنية ما زالت جارية.

وكان طائب يعمل بمكتب الزعيم الأعلى الإيراني علي خامنئي قبل توليه منصب رئيس المخابرات في عام 2009.

    المصدر :
  • رويترز