الثلاثاء 9 رجب 1444 ﻫ - 31 يناير 2023 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

بعد عام مضطرب... الاحتفالات بالسنة الجديدة تضيء سماء العالم ‏

استقبل ثمانية مليار شخص حول العالم السبت سنة 2023، وودّعوا عاماً مضطّرباً شهد الحرب في أوكرانيا وتضخّماً قياسيّاً وقيادة ‏ليونيل ميسي منتخب بلاده إلى الفوز بمونديال قطر ورحيل الملكة اليزابيث الثانية وبيليه والبابا الفخري بنديكتوس السادس عشر‎.‎

وشهدت الأيام الأخيرة من العام 2022 أيضاً رحيل أسطورة كرة القدم البرازيلي بيليه (82 عاماً) الخميس.‏

بالنسبة إلى كثرٍ، ستكون تلك مناسبةً للتخلّص من ذكريات مرتبطة بمعدّلات التضخّم القياسية في كل أنحاء العالم وبأزمة كوفيد-19 ‏الذي يصبح رويداً رويداً في طيّ النسيان من دون أن يختفي فعليّاً‎.‎

في أستراليا، كانت سيدني من بين أولى المدن الكبرى التي أعلنت الانتقال إلى العام الجديد، مستعيدةً بذلك لقبها “العاصمة العالميّة لعيد ‏رأس السّنة”، بعدما شهدت في العامين الماضيين إغلاقاً واحتفالات محدودة بسبب تفشّي المتحوّرة أوميكرون‎.‎

وأُعيد فتح الحدود الأسترالية وقد توافد أكثر من مليون شخص إلى مرفأ سيدني لحضور إضاءة سماء المدينة بأكثر من مئة ألف من ‏الأسهم النارية‎.‎
ومنذ الظهيرة، شغل مئات الأشخاص أفضل المواقع لحضور العرض. أمام مبنى أوبرا سيدني قال ديفيد هيو-باترسون (52 عاماً) “لقد ‏كان عاماً جيّداً جداً بالنّسبة إلينا، تخلّصنا من كوفيد، هذا رائع‎”.

تساهم الاحتفالات في التخلّص من مشاعر سلبية خلّفتها سنة 2022 التي شهدت وفاة الملكة إليزابيث الثانية والزعيم السوفياتي السّابق ‏ميخائيل غورباتشيف والرّئيس الصيني السابق جيانغ زيمين ورئيس الوزراء الياباني السابق شينزو آبي‎.‎