الأحد 3 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 27 نوفمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

بعد فوزهم في نيفادا.. الديمقراطيون يسيطرون على مجلس الشيوخ

توقّع مركز إديسون ريسيرش احتفاظ الديمقراطيين بسيطرتهم على مجلس الشيوخ العام المقبل، بعد احتفاظ السناتور الديمقراطية “كاثرين كورتيز ماستو” بمقعدها في مجلس الشيوخ عن ولاية نيفادا ممّا يمنح الرئيس “جو بايدن” فوزًا كبيرًا.

ومع ذلك، ظلّ الجمهوريون على وشك الفوز بالسيطرة على مجلس النواب الأميركي، مع مواصلة المسؤولين فرز الأصوات في انتخابات التجديد النصفي الأميركية التي جرت يوم الثلاثاء.

وفازت كورتيز ماستو بفارق بسيط على منافسها الجمهوري آدم لاكسالت الذي كان الرئيس السابق “دونالد ترامب” يدعمه.

ومع فوز ماستو في أعقاب احتفاظ السناتور الديمقراطي “مارك كيلي” بمقعده في مجلس الشيوخ عن ولاية أريزونا في ساعة متأخرة من مساء الجمعة، سيسيطر الديمقراطيون الآن على ما لا يقل عن 50 مقعدًا مع قدرة نائبة الرئيس “كاملا هاريس” على كسر التعادل في مجلس الشيوخ الذي يضم 100 عضو.

ومجلس الشيوخ منقسم حاليا مناصفة بين الديمقراطيين والجمهوريين. وسيؤدي مجلس الشيوخ المنتخب حديثًا اليمين في الثالث من كانون الثاني.

وإذا فاز السناتور الديمقراطي “رافائيل وارنوك” في انتخابات الإعادة في ولاية جورجيا في السادس من كانون الأول ضد منافسه الجمهوري “هيرشل والكر”، فإنّ ذلك سيزيد أغلبية الديموقراطيين إلى 51 مقابل 49 للجمهوريين. وهذا بدوره سيعطي الديمقراطيين ميزةً إضافية في إقرار عدد محدود من مشاريع القوانين المثيرة للجدل، التي يُسمح بإجازتها بأغلبية بسيطة من الأصوات بدلا من الستين صوتًا اللازمة لمعظم القوانين.

وما زال لم يُعرف بعد من الحزب الذي سيحظى بالأغلبية في مجلس النواب الأميركي للعامين المقبلين. واستمر تفوّق الجمهوريين ولكن نتائج العديد من السباقات لا تزال تتدفق، بما في ذلك العديد من السباقات في ولاية كاليفورنيا ذات التوجهات الليبرالية.

    المصدر :
  • رويترز