الجمعة 12 رجب 1444 ﻫ - 3 فبراير 2023 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

بعد قيود كوفيد.. الصين تتخذ إجراءات للرد على كوريا الجنوبية

ردت بكين الثلاثاء على القيود التي فرضتها كوريا الجنوبية على المسافرين القادمين إليها من الصين، فيما استمرت وسائل الإعلام الرسمية في التقليل من خطورة تفشي الفيروس في أعقاب إعادة فتح الحدود الصينية بعد ثلاث سنوات من العزلة.

وتخلت الصين عن اشتراط خضوع القادمين إليها للحجر الصحي وسمحت باستئناف السفر عبر حدودها مع هونج كونج الأحد وقررت إنهاء العمل بآخر ما تبقى من قيودها المفروضة في إطار سياسة (صفر-كوفيد) التي بدأت تفكيكها على نحو مفاجئ في أوائل ديسمبر\كانون الأول بعد احتجاجات كبيرة.

لكن الفيروس بدأ في الانتشار دون رادع بين سكانها البالغ عددهم 1.4 مليار شخص، مما أثار مخاوف من زيادة انتشار الفيروس وتأثيره، ودفع ذلك كوريا الجنوبية والولايات المتحدة ودولا أخرى إلى اشتراط سلبية اختبارات كوفيد للمسافرين القادمين من الصين.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية وانغ وين بين للصحفيين الثلاثاء إن القيود المفروضة على المسافرين الصينيين “تمييزية”.

وأضاف “سنتخذ اجراءات مماثلة” دون ذكر مزيد من التفاصيل.

وذكرت السفارة الصينية في سول الثلاثاء أنها علقت إصدار تأشيرات السفر قصيرة المدة للزائرين من كوريا الجنوبية، في أول رد انتقامي ضد الدول التي فرضت قيودا على الوافدين من الصين بسبب انتشار كوفيد-19.

وكتبت السفارة على حسابها الرسمي على موقع “ويتشات” أنها ستقوم بتعديل السياسة على حسب رفع كوريا الجنوبية “قيود الدخول التمييزية” التي تستهدف الصين.

ونقلت وكالة كيودو اليابانية للأنباء عن مصادر متعددة في قطاع السفر قولها إن الصين أبلغت شركات السفر بأنها توقفت عن إصدار تأشيرات سفر جديدة للوافدين إليها من اليابان.

وكتب صحفي في وكالة فرانس برس على تويتر أن السفارة الصينية في اليابان أصدرت بيانا أكدت فيه القيود الجديدة الثلاثاء، لكنها حذفته من موقعها الإلكتروني بعد دقائق.

وقالت متحدثة باسم السفارة الصينية في اليابان لرويترز إن السفارة ليس لديها ما تعلنه في هذا الشأن، وعند سؤالها عن المنشور على تويتر، قالت إنه لا توجد لديها معلومات جديدة الآن.

وقللت وسائل إعلام رسمية من خطورة تفشي المرض.

ونقل مقال‭‭ ‬‬ صادر عن صحيفة الشعب اليومية الناطقة باسم الحزب الشيوعي الحاكم عن العديد من المسؤولين قولهم إن الإصابات آخذة في الانخفاض في العاصمة بكين والعديد من المناطق.

وأعلن مسؤولون في مدينة شنجن الشهيرة بصناعات التكنولوجيا في جنوب الصين الثلاثاء أن المدينة تجاوزت ذروة الجائحة.

    المصدر :
  • رويترز