الثلاثاء 13 ذو القعدة 1445 ﻫ - 21 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

بعد مقتل الجنود الأمريكيين في الأردن.. بريطانيا تحثّ إيران على التهدئة

أبدى رئيس الوزراء البريطاني، ريشي سوناك، اليوم الاثنين 29 يناير/كانون الثاني، شعوره بالقلق إزاء التوتر في الشرق الأوسط.

وحث سوناك إيران على السعي لتهدئة التوتر في المنطقة بعد هجوم أسفر عن مقتل ثلاثة جنود أمريكيين في شمال شرق الأردن قرب الحدود السورية.

وأكد على أن بريطانيا “تدين بشدة” هجمات الطائرات المسيرة التي قال الرئيس الأمريكي جو بايدن إن جماعات مدعومة من إيران نفذتها.

وقال سوناك لمحطات تلفزيونية اليوم الاثنين “نحن قلقون وسنحث إيران على السعي لتهدئة التوتر في المنطقة”.

وأضاف “نقف بقوة مع حلفائنا لتحقيق الاستقرار والسلام في المنطقة، وهو ما نواصل العمل لأجله”.

وقال متحدث باسم رئيس الوزراء البريطاني للصحفيين “نعتقد أن الهجوم نفذته جماعات متشددة مدعومة من إيران تنشط في سوريا والعراق، وهو ما يتماشى مع التقييم الأمريكي”.

وأضاف “مستمرون في استخدام كل قدراتنا سواء الدبلوماسية أو غير الدبلوماسية لتهدئة التوترات في المنطقة”، مشيرا إلى هجمات على سفن في البحر الأحمر أدت لمشاركة بريطانيا في تنفيذ ضربات ضد حركة الحوثي في اليمن.

وأصيب أيضا ما لا يقل عن 34 جنديا في هجوم أمس الأحد الذي يعد أول هجوم يسقط قتلى في صفوف القوات الأمريكية منذ اندلاع الحرب بين إسرائيل وحماس في أكتوبر تشرين الأول، ويمثل تصعيدا خطيرا في التوتر الذي يجتاح الشرق الأوسط.

ونفت بعثة إيران لدى الأمم المتحدة في بيان اليوم الاثنين أي دور لطهران في الهجوم، على الرغم من أن وزير المخابرات الإيراني إسماعيل خطيب قال إن الجماعات المسلحة المتحالفة مع إيران في المنطقة ترد على “المعتدين الأمريكيين” وفقا لتقديرها.

    المصدر :
  • رويترز