الجمعة 12 رجب 1444 ﻫ - 3 فبراير 2023 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

بعد مقتل وإصابة العشرات.. كمبوديا تكشف عن سبب حريق الفندق

كشفت السلطات الكمبودية، اليوم السبت، أن سبب الحرق الهائل الذي اندلع في فندق يضمّ كازينو وأسفر عن مقتل 26 شخصاً وإصابة أكثر من مئة آخرين، هو ماس كهربائي.

فقد قال نائب رئيس اللجنة الوطنية لإدارة الكوارث كون كيم، إن الحادث نتج عن ماس كهربائي.

جاء ذلك بعد أن اندلع الحريق ليل الأربعاء الخميس، في مجمّع ترفيهي يقع في بويبت، وهي مدينة حدودية مع تايلاند.

فيما كان أكثر من ألف زبون ونحو 500 موظف في مجمع “غراند دايموند سيتي” عند اندلاع الحريق.

بينما أظهرت صور التُقطت خلال الحريق أشخاصاً محاصرين على شرفات أو عند النوافذ هرباً من ألسنة اللهب التي بلغ ارتفاعها عدّة أمتار.

إلى ذلك، أكّد كيم أن 26 شخصاً، بينهم 17 تايلانديًا إضافة إلى مواطن ماليزي وآخر نيبالي، لقوا مصرعهم من جراء الحريق، وأضاف: “بعض الناس ماتوا احتراقًا، والبعض الآخر بسبب نقص الاوكسجين، وآخرون احترقوا وماتوا وهم يبحثون عن مخارج”.

كيم قال إن إخماد الحريق استغرق وقتاً طويلاً، مُلقياً اللوم على التصميم المعقد للفندق، علاوة على نقص تجهيزات الإطفاء والإنقاذ.

هذا وأوقفت مساء الجمعة فرق الطوارئ الكمبودية عمليات الإنقاذ مع حلول الظلام، وأكّد كيم أن عمليات البحث والإنقاذ شملت كافة أنحاء المجمّع.

فيما قال التايلندي نونغ (42 عاماً) وهو أحد الموظّفين في الكازينو فضّل عدم الكشف عن كامل اسمه، إن والده توفي في غرفة في الفندق بعد أن ساعد امرأتين على الهروب من ألسنة النيران، وأضاف: “استنزفت طاقته خلال مساعدهم واختنق جراء الدخان”.

نونغ قال الجمعة لوكالة الصحافة الفرنسية: “اتصلت به عبر الهاتف وعندما لم يُجب فقد الأمل. الآن، أريد فقط الحصول على جثّته”.

هذا وتلقت فرق الإنقاذ الكمبودية المساعدة من فرق إغاثة تايلاندية جاءت من الجانب الآخر من الحدود القريبة جدًا، وأخذت على عاتقها عددًا كبيرًا من الجرحى.

وقال مسؤولون تايلانديون إن أكثر من خمسين شخصاً كانوا يُعالجون الجمعة في المستشفيات بينهم 13 في حالٍ حرجة.

في الأشهر الأخيرة، اندلعت عدة حرائق مميتة في الملاهي الليلية في جنوب شرق آسيا، حيث يشتبه في عدم احترام قواعد السلامة الأساسية.

وفي آب،

أدّى حريق في ملهى ليلي بالقرب من باتايا في تايلاند إلى مقتل 26 شخصاً. بعد شهر، قُتل 32 شخصاً في حريق في حانة كاريوكي في ضواحي مدينة هوشي منه في فيتنام.