السبت 17 ذو القعدة 1445 ﻫ - 25 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

بعد هجومها على إسرائيل.. خطوات من بريطانيا وألمانيا ضد إيران

أعلن وزير الخارجية البريطاني، ديفيد كاميرون، في تصريحات لوسائل الإعلام البريطانية، أن بريطانيا تدرس فرض المزيد من العقوبات على إيران بعد هجوم طهران على إسرائيل، في الوقت نفسه، أعلنت ألمانيا استدعاء السفير الإيراني احتجاجًا على الهجوم المذكور.

وأضاف كاميرون، أن بلاده قد فرضت بالفعل 400 عقوبة على إيران، مشيرا إلى أنه تم وضع نظام عقوبات جديد بالكامل في نهاية العام الماضي.

وقال المسؤول البريطاني، إن الحرس الثوري الإيراني، قد تم فرض عقوبات عليه بالكامل وسيتم مواصلة النظر في الخطوات الإضافية التي يمكن القيام بها.

وأشار كاميرون إلى أن كل هذه الأشياء تكون أكثر فعالية إذا تمكنت الدول من العمل معا، مضيفا أن “إيران هي اللاعب الخبيث في المنطقة ومن الأفضل أن يتم العمل سوية”.

وقال أيضا إن لإسرائيل الحق في الدفاع عن نفسها ضد الهجمات الإيرانية، لكنه قال إن نصيحة المملكة المتحدة هي عدم الرد، داعيا إسرائيل إلى التفكير “بعقلها، وليس بقلبها”.

وأضاف أن الهجوم الإيراني كان هزيمة مزدوجة، لأنه فشل من حيث الضرر الذي لحق بإسرائيل، وأظهر أن إيران هي النفوذ الخبيث في المنطقة.

في سياق متصل، قال متحدث باسم وزارة الخارجية في برلين، إن ألمانيا استدعت السفير الإيراني، صباح اليوم الاثنين، وذلك في أعقاب الهجوم الذي شنته طهران بالصواريخ والطائرات المسيرة مطلع الأسبوع على إسرائيل.

وأضاف المتحدث أن “اجتماعا يعقد حاليا”.

وكانت وزارة الخارجية الإيرانية، استدعت، الأحد، سفراء بريطانيا وألمانيا وفرنسا لسؤالهم، عما وصفته “بمواقفهم غير المسؤولة” فيما يتعلق بالهجوم الإيراني على إسرائيل.

ونددت الدول الأوروبية الثلاث بالهجوم الإيراني بطائرات مسيرة وصواريخ على إسرائيل، والذي جاء ردا على هجوم إسرائيلي مشتبه به على قنصليتها في سوريا في الأول من أبريل نيسان.

واتهم المدير العام لشؤون أوروبا الغربية بوزارة الخارجية‭‭‭ ‬‬‬الإيرانية الدول الثلاث “بالكيل بمكيالين”، لأنها عارضت في وقت سابق من هذا الشهر، بيانا صاغته روسيا في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة كان سيدين الهجوم الإسرائيلي على مجمع السفارة الإيرانية في سوريا.

    المصدر :
  • الحرة