بعد هجوم خليج عُمان.. الإمارات تطالب بتأمين ممرات النفط

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

دعا وزير الخارجية الإماراتي، عبد الله بن زايد، خلال مؤتمر صحافي في بلغاريا، السبت، “المجتمع الدولي إلى التعاون لتأمين حماية الملاحة الدولية” لوصول الطاقة.

وشدد على أن “تدفقات النفط يجب أن تكون آمنة عبر الممرات لاستقرار الاقتصاد العالمي”.

وقال إنه “لا توجد أدلة كافية بعد ضد دولة محددة، فيما يتعلق بالاعتداء على الناقلات قبالة ساحل الفجيرة”.

وتعرّضت أربع سفن (ناقلتا نفط سعوديتان وناقلة نفط نرويجية وسفينة شحن إماراتية) لأضرار في “عمليات تخريبية” قبالة إمارة الفجيرة خارج مضيق هرمز الشهر الماضي.

ووقع الحادث النادر في المياه الإماراتية في أجواء من التوتر الشديد في المنطقة بسبب الخلاف بين إيران والولايات المتحدة على خلفية تشديد العقوبات النفطية الأميركية على طهران.

وجاءت تصريحات عبدالله بن زايد بعد تعرض ناقلتي نفط، يابانية ونرويجية، لهجمات تخريبية في خليج عُمان، الخميس.

وأشار إلى أنه “من الخطأ عدم مشاركة دول المنطقة في الاتفاق النووي مع إيران”.

‏وأكد أن من عيوب الاتفاق النووي، الذي ألغاه الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، مع إيران، تجاهل “الصواريخ الباليستية الإيرانية وتدخل طهران في شؤون الدول الأخرى”.

وحول رؤيته للشرق الأوسط، قال وزير الخارجية الإماراتي: “هناك أصوات تخلف وتطرف تريد أن تنظر للماضي ولا تريد أن ننظر إلى المستقبل، الأنظمة الفاشية والفكر الفاشي تريد تدمير منطقتنا”.

العربية

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً