الخميس 19 شعبان 1445 ﻫ - 29 فبراير 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

بعد هجوم قرب الهند.. إيران تنفي الاتّهامات الأميركيّة لها بـ"أعمال التخريب"

رد المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، اليوم الإثنين، على سؤال حول الهجوم على ناقلة كيميائيات قرب الهند، نافيًا الاتهامات الأميركية الموجهة لإيران، ومؤكدًا أنّها “لا أساس لها”.

وقال ناصر كنعاني في مؤتمر صحافي، إن إيران تضطلع بدور مهم في تأمين الممرات المائية الدولية، وأضاف أنّ “اتهامات أميركا وبريطانيا لنا بأعمال التخريب في المياه لا أساس لها من الصحة ولا قيمة لها”.

وأمس الأحد، أعلنت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) في بيان، أن الطائرة المسيّرة التي استهدفت ناقلة مواد كيميائية السبت قبالة سواحل الهند “أُطلقت من إيران”، ما يؤشر إلى توسع مخاطر الشحن البحري إلى ما بعد البحر الأحمر.

وهذه هي المرة الأولى التي يتهم فيها البنتاغون بشكل علني إيران باستهداف السفن، منذ بدء العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة.

وكانت هيئة عمليات التجارة البحرية البريطانية ذكرت أنها تلقت بلاغًا عن هجوم بمسيرة على سفينة على بعد 200 ميل بحري من جنوب غرب فيرافال في الهند. وأسفر الهجوم، بحسب البلاغ، عن وقوع انفجار واندلاع حريق، جرى إخماده لاحقا.

وتأتي الضربة السبت في المحيط الهندي بعد سلسلة هجمات شنّها من اليمن الحوثيون، مستهدفين سفنًا تجارية في البحر الأحمر على خلفية حرب غزة.

وكان نائب وزير الخارجية الإيراني علي باقري نفى السبت صحّة الاتهامات الأميركية لطهران بالضلوع في هجمات شنها الحوثيون على سفن تجارية، قائلًا إن الجماعة تتصرف من تلقاء نفسها.

فيما يؤكد الحوثيون أن هجماتهم التي تطال سفنًا مرتبطة بـ “إسرائيل” أو تبحر من موانئها أو إليها، وتأتي لدعم الشعب الفلسطيني في حرب غزة التي اندلعت في السابع من أكتوبر.