الأحد 11 ذو القعدة 1445 ﻫ - 19 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

بعد 119 يوما من العدوان.. طائرة مسيرة من غزة تصل إلى منطقة الغلاف

صرحت إذاعة جيش الاحتلال اﻹسرائيلي؛ أن الدفاعات الجوية اعترضت الليلة الماضية مسيّرة أطلقت من قطاع غزة، وتجاوزت الحدود إلى الجنوب.

وهذه المرة الأولى التي يعلن فيها الاحتلال اعتراض طائرة أطلقت من غزة منذ كانون الأول/ديسمبر الثاني.

والاثنين الماضي، أعلنت كتائب القسام إطلاق رشقة صاروخية تجاه تل أبيب والمناطق المحيطة بها.

ودوت صافرات الإنذار في عموم تل أبيب وضواحيها، وسمعت أصوات انفجارات كبيرة في سماء المدينة.

وكانت المرة الأخيرة التي أطلقت فيها صواريخ تجاه تل أبيب، ليلة رأس السنة الجديدة، في تمام الساعة 12 من صباح اليوم الأول من عام 2024.

وقالت القناة 14 العبرية؛ إن 15 صاروخا أطلقت على تل أبيب من قطاع غزة.

وفشل الاحتلال بتحقيق أي من أهدافه قي قطاع غزة رغم اقتراب الحرب من شهرها الخامس، حيث لم يستطع تحرير أسراه بالقوة ولا قتل قادة المقاومة البارزين، كما فشل بشل قدرة المقاومة على قصف الأراضي المحتلة.

وواصلت قوات الاحتلال ارتكاب مجازر وحشية بحق المدنيين العزل في شتى أرجاء قطاع غزة لليوم الـ119 على التوالي، فيما أدلى أسرى أفرج عنهم الاحتلال بشهادات مروعة تكشف جرائم التعذيب والتنكيل في مراكز الاحتجاز.

وأفادت مصادر محلية، أن أربعة مواطنين استشهدوا وأصيب آخرون، مساء الخميس، في قصف طيران الاحتلال الإسرائيلي، منزلا على رؤوس ساكنيه شرق رفح جنوب قطاع غزة.

وقالت المصادر؛ إن طائرات الاحتلال استهدفت منزلا لعائلة الديري في حي النصر شرق رفح، ما أدى استشهاد أربعة من سكانه وإصابة الباقين.

واستشهدت مواطنة وأصيب آخرون في غارة إسرائيلية على مدرسة الأمل التي تؤوي نازحين غرب خان يونس جنوب القطاع، كما أصيب 13 مواطنا في غارة استهدفت منزلا بالقرب من مقر جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني غرب خان يونس.

ويواصل الاحتلال حصار مدينة خان يونس جنوب قطاع غزة، لا سيما المناطق التي تؤوي نازحين، في ظل عدوان متواصل عليها يتزامن مع اجتياح بري منذ أسابيع مضت.

وقالت مصادر طبية؛ إن أكثر من 30 ألف نازح في المدارس القريبة لمجمع ناصر الطبي في خان يونس، يفتقدون للماء والطعام وحليب الأطفال والأدوية المطلوبة لآلاف الحالات المرضية والمزمنة.

وفي سياق متصل، قالت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني؛ إن طواقمها وبتنسيق من خلال الأمم المتحدة، انتشلت جثامين 6 شهداء من منطقة شمال مخيم البريج، عند الحاجز العسكري الإسرائيلي الذي يفصل بين محافظتي غزة والوسطى، وجرى نقلهم إلى مستشفى شهداء الأقصى في دير البلح وسط القطاع.

واستشهد عدد من المواطنين وأصيب آخرون، بعد أن استهدفت قوات الاحتلال مجموعة من المواطنين في مدرجات ملعب في مدينة غزة، عندما كانوا يحاولون التقاط إرسال الاتصالات والإنترنت.

    المصدر :
  • وكالات