الثلاثاء 8 ربيع الأول 1444 ﻫ - 4 أكتوبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

بـ "5.8 مليار دولار".. كوريا الجنوبية توقع مع بولندا عقدا عسكريا لتصدير دبابات ومدافع هاوتزر

قالت الإدارة المعنية بشراء الأسلحة في سول (السبت 27-8-2022) إن شركتين كوريتين جنوبيتين وقعتا عقدا بقيمة 5.76 مليار دولار مع بولندا لتصدير دبابات ومدافع هاوتزر، بعد أن وافقت وارسو على زيادة واردات الأسلحة في ظل التوتر مع روسيا.

وهذا العقد، الذي تم توقيعه في بولندا أمس الجمعة، هو جزء من أكبر صفقة أسلحة أبرمتها كوريا الجنوبية الشهر الماضي مع بولندا التي تسعى إلى تعزيز قوة جيشها بعد الغزو الروسي لأوكرانيا المجاورة.

وذكرت الإدارة المعنية بشراء الأسلحة في سول إن شركة هيونداي روتيم ستشحن إلى بولندا دبابات من طراز كيه2 بلاك بانثر في حين ستشحن إليها وحدة الأسلحة الدفاعية بشركة هانوها مدافع هاوتز من طراز كيه9.

ولم يعلن الطرفان قيمة كامل الصفقة، والتي قدرتها وسائل الإعلام الكورية الجنوبية بما يصل إلى 20 تريليون وون (15 مليار دولار).

وقالت إدارة شراء الأسلحة في بيان “نظرا لأن الصادرات الدفاعية مهمة جدا من حيث تبادل أنظمة الأسلحة والدعم اللوجستي وتعزيز التحالفات الأمنية، فمن المتوقع أن تساهم صفقة التصدير هذه في جهودنا لتعزيز التضامن مع الدول الأوروبية وتوسيع حدود قدراتنا الأمنية”.

تعهد رئيس كوريا الجنوبية يون سوك يول الذي تولى منصبه في مايو أيار بتعزيز التعاون الأمني مع الدول الأوروبية، التي تشترك معها في قيم الديمقراطية واقتصاديات السوق، وتعزيز الصناعات الدفاعية في البلاد وسط تهديدات كوريا الشمالية النووية والعسكرية المتطورة.

ووافقت بولندا على شراء 180 دبابة كيه2 وعدد غير محدد من مدافع هاوتزر و48 طائرة مقاتلة من طراز إف.إيه-50 بموجب الصفقة. وقالت الإدارة إن العقد المبرم أمس الجمعة يغطي الدفعة الأولى، دون الخوض في التفاصيل‭‭ ‬‬عن العدد. ومن المتوقع إبرام اتفاق بشأن الطائرات الشهر المقبل.

وأثار الغزو الأوكراني، الذي تسميه روسيا “عملية عسكرية خاصة”، مخاوف أمنية بين العديد من دول الكتلة الشرقية السابقة. وتعهدت بولندا العضو في حلف شمال الأطلسي بزيادة الإنفاق العسكري بما يصل إلى ثلاثة بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي وزيادة حجم جيشها بما يزيد على مثليه لردع أي هجمات.