الأحد 3 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 27 نوفمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

بلينكن عن حادثة بولندا.. روسيا هي المسؤولة في نهاية المطاف عما جرى

كرر وزير الخارجية الأميركي، أنتوني بلينكن، (الخميس 17-11-2022) تحميل موسكو مسؤولية انفجار الصاروخ فوق الأراضي البولندية والذي أوقع قتيلين وعدد من الجرحى.

وقال بلينكن لصحافيين، في قمة منتدى التعاون الاقتصادي لآسيا والمحيط الهادئ في بانكوك، إنه تحدث مجددا إلى نظيره الأوكراني بشأن التحقيق. لكنه أضاف: “أيا يكن الاستنتاج النهائي، نعرف الطرف المسؤول في نهاية المطاف عن هذه الحادثة المأسوية، إنه روسيا”.

وفي وقت سابق الخميس صرح الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي أنه “لا يعرف ماذا حدث” في بولندا حيث سقط صاروخ الثلاثاء، ما أسفر عن مقتل شخصين، بعدما أكد أن القذيفة “روسية”.

وقال زيلينسكي في بيان للرئاسة الأوكرانية “لا أعرف ماذا حدث. لا نعرف على وجه اليقين. العالم لا يعرف. لكنني متأكد من أنه صاروخ روسي ومتأكد كذلك من أننا أطلقنا النار من أنظمة للدفاع الجوي”.

وقُتل شخصان بصاروخ في قرية بولندية بالقرب من الحدود بين أوكرانيا وبولندا يوم الثلاثاء، في نفس اليوم الذي أطلقت فيه روسيا عشرات الصواريخ على مدن في أنحاء أوكرانيا، مستهدفة شبكة الطاقة فيها، الأمر الذي فاقم انقطاع التيار الكهربائي عن الملايين. وقالت حكومة كييف إنه كان أعنف وابل من الصواريخ في الحرب المستمرة منذ تسعة أشهر.

وقال حلف شمال الأطلسي وبولندا العضو في الحلف إن الصاروخ ربما كان شاردا أطلقته الدفاعات الجوية الأوكرانية وليس ضربة روسية، مما يخفف من المخاوف الدولية من أن الحرب قد تتسع. لكن الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي اعترض على ذلك قائلا إنه لا شك في أن الصاروخ ليس أوكرانيا.