الخميس 10 رجب 1444 ﻫ - 2 فبراير 2023 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

بلينكن يدعو جميع الأطراف في السوان للانخراط في "حوار هادف"

أكد وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن (الأحد 1-1-2023) على دعم الولايات المتحدة المستمر لحركة العملية السياسية في السودان بقيادة أبنائه، مشدداً على ضرورة انخراط جميع الأطراف سريعاً وبنية حسنة في “حوار هادف” لحل القضايا العالقة.

وأمس السبت، دعت البعثة الأممية في السودان جميع الأطراف في البلاد للانخراط جديا في مساعي العملية السياسية لاستعادة مسار التحول المدني والديمقراطي.

جاءت الدعوة ضمن تهنئة قدمتها البعثة للشعب السوداني بمناسبة الذكرى السابعة والستين للاستقلال.

بدوره، دعا رئيس مجلس السيادة السوداني عبدالفتاح البرهان كل الأطراف إلى عدم إهدار ما وصفه “فرصة تاريخية” لتوحيد الصف ووضع أسس وحدة وبناء الدولة السودانية، مشيرا إلى أن هذه الفرصة حصل عليها الشعب السوداني بعد “تضحيات جسيمة”.

ودعا في خطاب ألقاه السبت، لتوحيد الصف وتجاوز الخلافات ووضع أسس لوحدة وبناء الدولة السودانية.

وقال البرهان في خطابه “يتحتم علينا توحيد الصف والكلمة وتجاوز الخلافات والصراعات بالحوار الجاد والموضوعي”.

كما أضاف أنه يتطلع لتوسيع قاعدة التوافق السياسي وذلك “لتمهيد الطريق لخطوات أُخرى وتهيئة البلاد للانتخابات العامة بنهاية الفترة الانتقالية”.

وأكد البرهان التزام المجلس بخروج المؤسسة العسكرية نهائيا من العملية السياسية.

وقال البرهان إن “الإقصاء وعدم الاستماع إلى مطالب الآخرين وفرض الوصاية من فئات محددة من قطاعات الشعب” سيضع وحدة وأمن البلاد في خطر كبير.

يذكر أن المكونان العسكري والمدني في السودان توصلا أوائل ديسمبر/كانون الأول الجاري لاتفاق إطاري يمهد الطريق لفترة انتقالية تمتد عامين وتنتهي بخروج الجيش من الساحة السياسية، في بادرة انفراجة على ما يبدو للأزمة السياسية في البلاد.

    المصدر :
  • العربية