بماذا أوصت إيران حجاجها لتجنب المشاكل في السعودية؟

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قدم رئيس منظمة الحج والزيارة الإيراني حميد محمدي، لحجاج بلاده، الخميس، عددا من الوصايا لتجنب الوقوع بمشاكل في المملكة العربية السعودية.

وأوصى محمدي الحجاج الإيرانيين، بحسب وكالة “فارس” أن “يتجنبوا اصطحاب أجهزة الكمبيوتر المحمول معهم قدر الإمكان إلى جانب المواد والأدوية المدرجة في قائمة الممنوعات لعدم تكرار مشاكل العام الماضي”.

وأضاف أن “عملية التفتيش الدقيقة للحجاج التي تقوم بها الشرطة بالمطارات تحول دون وقوع مشاكل في السعودية أو أضرار لا يمكن تعويضها وهي تخدم الحجاج أنفسهم”.

ولفت محمد إلى أن منظمة الحج ستعقد جلسات توجيهية للحجاج وحثهم على بذل منتهى التعاون مع شرطة المطارات لأن ذلك يعود بالنفع عليهم، مشيدا بـ”أداء الشرطة في ضبط أدوية ومواد مدرجة في قائمة الممنوعات بالسعودية للحيلولة دون بروز أي مشكلة هناك”.

يذكر أن قاضي عسكر ممثل المرشد الإيراني علي خامنئي لشؤون الحج والزيارة، كان قد قال في وقت سابق، إن السعودية منحت 10 أشخاص من وزارة الخارجية الإيرانية تراخيص باعتبارهم ممثلين قنصليين لممارسة نشاطاتهم في جدة ومكة المكرمة والمدينة المنورة.

وأضاف في تصريحات نقلتها وكالة “إيسنا” الإيرانية أنه سيتم إيفاد أول دفعة من الحجاج الإيرانيين إلى مکة المکرمة في الـ 31 من تموز/ يوليو الحالي، وقال: “لم نواجه لحد الآن أية مشكلة بشأن الحجاج”.

وأوضح عسكر أنه “أقيم تعاون جيد ونأمل في أداء مناسك الحج لهذا العام من دون أي مشكلة”، مشيرا إلى أنه تم توقيع العقود اللازمة مع السلطات السعودية.

وبشأن ملف دية “ضحايا منى” قال عسكر: “لقد أرسلنا تقاريرنا إلى السلطات السعودية وننتظر نتيجة لجنة التحقيق، ومن المحتمل أن يحل هذا الموضوع في حج هذا العام”. وأضاف: “نشعر بأنه سيقام حجنا لهذا العام في أجواء هادئة”.

 

المصدر عربي21

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً