الثلاثاء 12 ذو القعدة 1445 ﻫ - 21 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

بمناسبة عيد الفصح اليهودي.. مئات المستوطنين والمتطرفين يقتحمون باحات الأقصى

أكدت دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس المحتلة أن أكثر من 600 مستوطن ومتطرف اقتحموا باحات المسجد الأقصى في سادس أيام عيد الفصح اليهودي، وأدوا صلوات تلمودية في باحاته بحماية من قوات جيش الاحتلال الإسرائيلي.

وأضافت مصادر في دائرة الأوقاف أن مجموعات من المستوطنين تقوم بأداء تلك الصلوات والطقوس العلنية في باحات المسجد، وتحديدا في منطقة مصلى باب الرحمة وباب القطانين.

وشارك في الاقتحام شخصيات أبرزهم العضو السابق بالبرلمان الإسرائيلي (كنيست) والحاخام المتطرف يهودا غليك، وعضو الكنيست عن حزب الليكود الحاكم عاميت هليڤي.

ونشرت منصات رقمية محلية فلسطينية مشاهد قالت إنها لاقتحام المستوطنين باحات المسجد الأقصى، وسط حراسة من قوات الاحتلال التي تعرقل دخول المصلين إلى المسجد.

كما عززت شرطة الاحتلال وجودها، ونصبت الحواجز العسكرية داخل البلدة القديمة وعند أبواب المسجد الأقصى، وفرضت قيودا على دخول المصلين الفلسطينيين.

وكان أكثر من 1600 مستوطن شاركوا الخميس الماضي في اقتحام المسجد الأقصى بمناسبة عيد الفصح اليهودي الذي حل الاثنين الماضي ويستمر لأسبوع، وهو أكبر عدد للمقتحمين منذ السابع من أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وتصر جماعات الهيكل المتطرفة على ربط عيد الفصح بالمسجد الأقصى المبارك، وتحشد أنصارها قبل حلوله كل عام لتنفيذ اقتحامات جماعية لساحات المسجد الشريف.

ويرمز عيد الفصح في الديانة اليهودية إلى “خروج بني إسرائيل من مصر هربا من فرعون” بقيادة النبي موسى عليه الصلاة والسلام، وإلى “الشكر لله” بتقديم قرابين على إنقاذهم من الفرعون، حسب تفسيرهم.

    المصدر :
  • الجزيرة