الخميس 18 رجب 1444 ﻫ - 9 فبراير 2023 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

بوتين في روسيا البيضاء.. ومخاوف من هجوم جديد على أوكرانيا

زار الرئيس الروسي فلاديمير بوتين روسيا البيضاء، الاثنين، ومعه وزيرا الدفاع والخارجية، الأمر الذي يثير مخاوف في كييف من أنه يعتزم الضغط على الحليف السوفييتي السابق للمشاركة في هجوم ميداني جديد من شأنه فتح جبهة جديدة على أوكرانيا.

واستخدمت القوات الروسية روسيا البيضاء كمنصة إطلاق للهجوم غير الناجح على العاصمة الأوكرانية كييف في فبراير شباط، واستمر النشاط العسكري من روسيا وروسيا البيضاء لأشهر هناك.

وقال المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف لوكالات أنباء روسية إن روسيا البيضاء هي “الحليف الأول” لروسيا، لكن التلميحات إلى أن موسكو تهدف إلى الضغط على مينسك للمشاركة فيما تسميه “عملية عسكرية خاصة” هي “فبركة غبية بلا أساس”.

وقال قائد القوات المشتركة الأوكرانية سيرهي نايف إنه يعتقد بأن المحادثات ستتناول “اعتداء آخر على أوكرانيا والمشاركة الأوسع نطاقا للقوات المسلحة في روسيا البيضاء في العملية على أوكرانيا، وبالتحديد، في رأينا، في الميدان أيضا”.

وقال فاليري زالوجني، قائد القوات المسلحة الأوكرانية، لصحيفة إيكونوميست الأسبوع الماضي إن روسيا تجهز 200 ألف جندي جدد لهجوم كبير قد ينطلق من الشرق أو الجنوب أو حتى من روسيا البيضاء في يناير كانون الثاني على أقرب تقدير، والأرجح أن يأتي في الربيع.

وأسست موسكو ومينسك وحدة عسكرية مشتركة في روسيا البيضاء وأجرت عدة تدريبات. ونُشرت طائرات حربية وإنذار مبكر محمول جوا وطائرة مراقبة روسية في روسيا البيضاء الأسبوع الماضي.

لكن ألكسندر لوكاشينكو، رئيس روسيا البيضاء، المنبوذ في الغرب والذي يعتمد بشدة على موسكو في الدعم، دأب على القول إن روسيا البيضاء لن تدخل الحرب في أوكرانيا. ويقول دبلوماسيون أجانب إن إشراك قوات روسيا البيضاء سيلاقي رفضا واسع النطاق في البلاد.

    المصدر :
  • رويترز