بوتين لأميركا وأوروبا: ساعدوني لإخراج إيران من سوريا

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

يتواصل الكشف عن “أسرار” المحادثات الأميركية – الروسية المتواصلة منذ حزيران الماضي، واستُكملت في قمة هلسنكي بين الرئيسين دونالد ترامب وفلاديمير بوتين في تموز الماضي ، وجديدها تأكيد مصادر أميركية لصحيفة “الراي” الكويتية، أن الأخير طلب مساعدة الغرب (الولايات المتحدة وأوروبا) لإخراج إيران والميليشيات التابعة لها من سوريا .

وقالت المصادر إن تصريحات مستشار الأمن القومي جون بولتون ، أول من أمس، في ختام زيارته إسرائيل ، بشأن الإستياء الروسي من الوجود الإيراني في سوريا ، هي تصريحات تعكس حَرْفية الحوار الذي دار بين المسؤول الأميركي وبوتين ، أثناء زيارة بولتون إلى موسكو في نهاية حزيران الماضي.

وتعليقاً على ما كشفه بولتون عن أنه سمع من بوتين أن أهداف روسيا تختلف عن أهداف إيران في سوريا ، وأن موسكو تود لو كان بإمكانها إخراج القوات الايرانية من سوريا بالكامل، كشفت المصادر الأميركية أن ما لم يقله بولتون علناً هو أن بوتين طلب مساعدة ودعماً غربياً – أميركياً وأوروبياً – له ولنظام الرئيس السوري بشار الأسد بهدف التخلص من الوجود الإيراني في سوريا .

ووفقاً للمصادر، فإن بوتين حاول الإيحاء لبولتون بأن “روسيا تمسك بجهاز الإستخبارات العامة السورية”، وأن “هذا الجهاز نجح حتى الآن في تحذير الإسرائيليين من شحنات أسلحة إيرانية كانت تعبر الأراضي السورية”، إلا أن المسؤولين الأميركيين شككوا بأقوال بوتين ، وقالوا إنهم سمعوا من نظرائهم الإسرائيليين أن تحديد الأهداف التي ضربتها المقاتلات الإسرائيلية داخل سوريا جاء على إثر مجهود إستخباراتي إسرائيلي محض، وأن الروس لم يزوّدوا الاسرائيليين بأي معلومات ذات فائدة حول التواجد العسكري الإيراني في سوريا .

 

المصدر الراي الكويتية

حسين عبد الحسين

Loading...

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً