استمع لاذاعتنا

بوتين: لو لم أكن رئيساً لمارست العمل الإبداعي

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، الجمعة، إنه كان “سيمارس العمل الإبداعي لو لم يكن رئيساً للدولة”، مضيفاً أنه يمارس التمارين الرياضية كل صباح، ففي ليلة رأس السنة، وكما بقية سكان البلاد، يجلس أمام التلفاز ليشاهد تهنئته لشعبه بالأعياد: “أنا أيضاً أنتظر وأشاهد تهنئتي للشعب.. هذه حقيقة”، بحسب ما نقلت عنه وكالة “نوفوستي” الروسية.

جاء ذلك خلال منتدى الإعلام الروسي، الذي أقامته “الجبهة الشعبية لعموم روسيا” في مقاطعة كالينينغراد أقصى غربي البلاد.

وتحدث بوتين عن حياته الشخصية، ورداً على سؤال حول ما يفعله عندما يكون حزينا، أجاب الرئيس الروسي: “أعمل”.

وكشف بوتين عن سر قدرته على تذكر الكم الهائل من المعلومات والأرقام، موضحاً: “عندما تقوم بذلك العمل كل يوم، فإن ذلك لا يشكل صعوبة”.
وحول الحدث التاريخي الرئيسي الذي ود لو كان بإمكانه تغييره، قال بوتين وبدون تفكير: “انهيار الاتحاد السوفيتي”.

وتأتي تصريحات بوتين قبل أسابيع من انتخابات تُجري في 18 مارس/آذار، وتظهر استطلاعات للرأي أن من المتوقع أن يفوز فيها بسهولة. ومن المرجح أن تمس تصريحاته وتراً حساساً لدى ملايين من كبار السن من الروس الذين يشعرون بحنين إلى الماضي.

وأشار بوتين إلى أنه معجب بأنشطة العديد من الساسة والشخصيات العامة والثقافية.

وأضاف أنه ليس لديه حلم لم يتحقق بعد، موضحاً أن “كل شخص يضع لنفسه بعض الأهداف أثناء حياته وعمله.. لدي وظيفة معروفة والهدف منها مفهوم.. أريد أن تكون بلدنا ناجحة وقوية ومستقرة ومتوازنة ومتطلعة إلى الأمام.. قوة روسيا، هي في ناسها”.

 

المصدر

العربية.نت