بوتين وميركل يستنكران هجمات لندن وأحزاب تعلق حملاتها الانتخابية

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أدان كل من الرئيس الروسي بوتين، والمستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل، الهجمات الدامية التي تعرضت لها مدينة لندن البريطانية، ليل السبت الأحد، وأسفرت عن قتلى وجرحى.

وقدم فلاديمير بوتين تعازيه في ضحايا الهجوم خلال برقية أرسلها لرئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي، جاء فيها “هذه الجريمة صادمة بوحشيتها واستخفافها بحياة البشر”.

وأبدى الرئيس الروسي ثقته في أن “حشد الجهود المشتركة لمحاربة قوى الإرهاب في مختلف أرجاء العالم سيصبح هو الرد المشترك على ما حدث”.

من جانبها، قالت أنجيلا ميركل مستشارة ألمانيا، إنها “تشعر بالحزن والفزع بعد هجوم لندن الذي أودى أمس السبت بحياة سبعة أشخاص”.

وأضافت في بيان اليوم الأحد أن ألمانيا “تقف إلى جانب بريطانيا في الحرب ضد الإرهاب” وتابعت “نتحد جميعا اليوم عبر الحدود في فزع وحزن ولكن بإصرار”.

بدوره أدان وزير الخارجية الأيرلندي تشارلز فلاناجان الهجمات التي وصفها بـ”الجبانة والبربرية” معلنا أن بلاده “تساند بريطانيا”.

جيريمي كوربين زعيم المعارضة في بريطانيا وصف الأحداث في وسط لندن بأنها “وحشية وصادمة” بعدما أفادت تقارير أن شاحنة صدمت المارة على جسر لندن وأن متشددين طعنوا أناسا في منطقة بورو ماركت المجاورة.

وأكد كوربين على تويتر “أفكاري مع الضحايا وأسرهم. الشكر لهيئات الطوارئ” مشيرا إلى “أن حزب العمل سيعلق حملته الانتخابية حتى المساء بعد التشاور مع أحزاب أخرى، احتراما للذين قتلوا وللجرحى”.

من جهته، أعلن حزب المحافظين البريطاني، اليوم الأحد، تعليق حملته للانتخابات التشريعية التي ستجرى في الثامن من حزيران/يونيو.

وقال ناطق باسم الحزب “حزب المحافظين لن يقوم بحملة على المستوى الوطني اليوم.. سنراجع هذا القرار خلال النهار مع ظهور تفاصيل جديدة عن الاعتداء”. وتجرى الانتخابات التشريعية في بريطانيا الخميس المقبل.

Loading...
المصدر إرم نيوز

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً