الأحد 11 ذو القعدة 1445 ﻫ - 19 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

بوتين يؤدي اليمين الدستورية لولاية رئاسية جديدة في روسيا

أدى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الثلاثاء اليمين الدستورية ليبدأ ولاية جديدة مدتها ست سنوات في مراسم أقامها الكرملين وقاطعتها الولايات المتحدة ودول غربية أخرى.

وقال بوتين خلال المراسم إنه من المحتمل أن يتقبل إجراء محادثات نووية مع الغرب.

ويبدأ بوتين، الذي يتولى السلطة سواء في منصب الرئيس أو رئيس الوزراء منذ عام 1999، ولايته الجديدة بعد أكثر من عامين من إرسال عشرات الآلاف من القوات إلى أوكرانيا، حيث عادت اليد العليا للقوات الروسية بعد سلسلة من الانتكاسات مع السعي إلى المزيد من التقدم في شرق أوكرانيا.

ويحكم بوتين (71 عاما) قبضته السياسية داخليا. أما على الساحة الدولية فيخوض مواجهة مع دول الغرب التي يتهمها باستغلال أوكرانيا كوسيلة لمحاولة هزيمة روسيا وتفكيكها.

وقال بوتين للنخبة السياسية الروسية بعد أدائه اليمين إنه لن يوقف الحوار مع الغرب، لكن على الغرب أن يتخذ قرارا بشأن كيفية التعامل مع روسيا.

وأضاف أن إجراء محادثات بشأن الاستقرار النووي الاستراتيجي مع الغرب أمر ممكن أيضا ولكن فقط على أساس الندية.

وحقق بوتين في مارس\آذار الماضي فوزا ساحقا في الانتخابات التي جرت وفقا لسيطرة مشددة، إذ تم منع اثنين من المرشحين المناهضين للحرب من خوضها لأسباب فنية.

ولم تحضر الولايات المتحدة حفل التنصيب اليوم، بعد أن قالت إنها لا تعتبر إعادة انتخابه حرة ولا نزيهة.

كما قررت بريطانيا وكندا ومعظم دول الاتحاد الأوروبي مقاطعة المراسم، لكن فرنسا قالت إنها سترسل سفيرها.

وقالت أوكرانيا إن المراسم تهدف إلى خلق “وهم الشرعية للبقاء في السلطة مدى الحياة تقريبا لشخص حوّل روسيا الاتحادية إلى دولة معتدية والنظام الحاكم إلى دكتاتوري”.

ولم يتضح مدى احتمالية أن يسعى بوتين إلى مواصلة الحرب في أوكرانيا، وهو القرار الذي سيعتمد جزئيا على ما إذا كان جو بايدن أو دونالد ترامب سيفوز في الانتخابات الرئاسية الأمريكية في نوفمبر تشرين الثاني.

وتماشيا مع الدستور، استقالت حكومة رئيس الوزراء ميخائيل ميشوستين بمجرد بداية الولاية الرئاسية الجديدة. وسيعين بوتين حكومة جديدة من المتوقع أن تضم العديد من أعضاء الحكومة المستقيلة.

    المصدر :
  • رويترز