الثلاثاء 12 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 6 ديسمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

بوتين يتحدى المجتمع الدولي ويعلن ضم مناطق أوكرانية لروسيا

أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين (الجمعة 30-9-2022) خلال مراسم بالكرملين ضم أربع مناطق أوكرانية تحتلها قواته جزئيا، مما يصعد حربه المستمرة منذ سبعة شهور ويدخلها مرحلة جديدة لا يمكن التنبؤ بها.

وقال في خطاب أمام مئات الحضور في قاعة سانت جورج بالكرملين “هذه هي إرادة الملايين من الناس”.

وجاء الاحتفال بعد ثلاثة أيام من الانتهاء من استفتاءات تم تنظيمها على عجل، والتي قال وكلاء لموسكو في المناطق المحتلة إن أغلبية تصل إلى 99 بالمئة صوتت فيها لصالح الانضمام إلى روسيا.

ووصفت أوكرانيا وحكومات الغرب عمليات التصويت بأنها زائفة وغير شرعية وتمت تحت تهديد السلاح.

وفي خطاب قاطعه الحضور بالتصفيق عدة مرات، أعلن بوتين أن روسيا أصبح لديها “أربع مناطق جديدة”.

وحث أوكرانيا على وقف العمليات العسكرية والعودة إلى طاولة المفاوضات. وتعهدت كييف باستعادة جميع الأراضي التي استولت عليها روسيا وقالت إن قرار روسيا ضم الأراضي قد دمر أي احتمال للحوار.

وفي كلمته أشاد بوتين بذكرى الأبطال الروس من القرن الثامن عشر حتى الحرب العالمية الثانية وكرر اتهاماته المعتادة للغرب، متهما إياه بالممارسات الاستعمارية، وأشار إلى استخدام الولايات المتحدة للسلاح النووي ضد اليابان في الحرب العالمية الثانية.

ويعني الضم المتعجل لأراض أوكرانية أن جبهات القتال ستمتد الآن عبر أراض أعلنت روسيا أنها تابعة لها وقال بوتين إنه مستعد للدفاع عنها بالأسلحة النووية إذا اقتضى الأمر.

ووصف بعض الساسة في الغرب تهديد بوتين بأنه خدعة لكن الرئيس الروسي ينفي ذلك. وتقول الولايات المتحدة إنها حذرت روسيا من تداعيات كارثية إذا استخدمت السلاح النووي.

    المصدر :
  • رويترز