الأثنين 30 صفر 1444 ﻫ - 26 سبتمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

بوتين يوفر قدراته لهجوم محتمل ضد الناتو

حذر حلف شمال الأطلسي (الناتو) من أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لم يستخدم كامل قواته العسكرية في حرب أوكرانيا بهدف القيام بهجوم محتمل ضد دول في الحلف.

وأطلق الحلف التحذير في نشرته ”كلية الدفاع“ الأربعاء والتي تضمنت تقريرًا موجزًا ​​للسياسة بعنوان ”الجيش الروسي بعد أوكرانيا: يسقط ولكن لم ينته“ ، والذي يناقش الوضع الحالي للقوات العسكرية الروسية وسط الحرب الجارية في أوكرانيا وكيف يمكن أن تؤدي إلى هجوم آخر على دول ”الناتو.“

وذكرت النشرة أنه على الرغم من الخسائر التي تكبدتها روسيا من حيث الأفراد العسكريين والعربات المدرعة والطائرات وأسلحة المدفعية، ”لم تستخدم روسيا إمكاناتها العسكرية الكاملة في الهجوم على أوكرانيا“.

وقال التقرير الذي أوردته مجلة نيوزويك“ الأمريكية: ”لم يأمر بوتين بالتعبئة العامة…. والحفاظ على القدرة على للقيام ،إذا لزم الأمر، بعمليات ضد الناتو، قد يفسر بعض خصائص ومفاجآت الحرب الروسية ضد أوكرانيا، وعلى سبيل المثال الاستخدام المحدود للقوة الجوية، والنشر التدريجي لكبار السن واستخدام أقل لأنظمة عسكرية دقيقة أو ما يبدو أنه هجمات مكبوتة في الفضاء السيبراني.“

وأضاف التقرير: ”الرواية الروسية الرسمية دائمًا ما تكون دفاعية، لكن جوهر نهج موسكو هو في الحقيقة تغيير الوضع الراهن… وفي هذا السياق، يظل الهجوم على دولة من دول الناتو أمرًا محتملًا“.

ولفتت المجلة إلى أن التقرير يأتي وسط الحرب المستمرة بين روسيا وأوكرانيا والتي دفعت العديد من المسؤولين إلى التحذير من أن بوتين قد لا يتوقف في أوكرانيا وأنه قد يتحرك في النهاية لمهاجمة إحدى دول ”الناتو.“

وأشارت إلى أنه في الشهر الماضي تحدث الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي إلى قادة ”الناتو“ وحذّر من أن روسيا قد تهاجم في النهاية دول الحلف.

وقال زيلينسكي: ”العام المقبل، قد يكون الوضع أسوأ ليس فقط بالنسبة لأوكرانيا ولكن أيضًا للعديد من الدول الأخرى ربما أعضاء الناتو ، الذين قد يتعرضون لهجوم من روسيا“.

وكرر تقرير ”الناتو“ الأربعاء تصريحات زيلينسكي وقال إن ”الأداء الضعيف للقوات الروسية في الأشهر الأولى من حربها ضد أوكرانيا وحجم الخسائر العسكرية والمادية التي تكبدتها ينبغي أن يحث كل ذلك على مزيد من التفكير حول قدرة روسيا على التعافي.“

كما أشار التقرير إلى الخسائر التي تكبدتها روسيا في حربها مع أوكرانيا لافتا إلى أن بيانات وزارة الدفاع الأوكرانية التي قدرت أنه في الفترة ما بين الـ24 من شباط (فبراير) و الـ2 من الشهر الجاري فقدت روسيا 35870 فردًا عسكريًّا ، ونحو 1582 دبابة، و 3737 مركبة مدرعة، و 800 نظام مدفعي، و 246 نظام إطلاق صواريخ، و 217 طائرة، و 186 مروحية و15 سفينة حربية.