الأربعاء 13 ذو القعدة 1445 ﻫ - 22 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

"بوركينا فاسو" تطرد 3 دبلوماسيين فرنسيين بسبب "أنشطة تخريبية"

قالت وزارة الخارجية في بوركينا فاسو في رسالة اطلعت عليها رويترز، الخميس 18 أبريل/نيسان، إن الحكومة العسكرية طردت ثلاثة دبلوماسيين فرنسيين بسبب ما وصفتها بأنها أنشطة تخريبية.

ووفقا للرسالة الموجهة إلى السفارة الفرنسية وتحمل تاريخ 16 أبريل نيسان، تم اعتبار الدبلوماسيين الثلاثة أشخاصا غير مرغوب فيهم ومُنحوا مهلة مدتها 48 ساعة لمغادرة البلاد. وأشارت الرسالة إلى أن اثنين من الدبلوماسيين الثلاثة بدرجة مستشار سياسي.

ولم توضح الرسالة التهم الموجهة إلى الدبلوماسيين.

ولم ترد وزارة الخارجية الفرنسية بعد على طلب للتعليق.

ويدير الدولة الواقعة في غرب أفريقيا مجلس عسكري استولى على السلطة في انقلاب عام 2022، مما أدى إلى انهيار العلاقات مع فرنسا المستعمر السابق للبلاد.

ومنذ ذلك الحين طردت بوركسنا فاسو القوات الفرنسية، مما دفع فرنسا إلى استدعاء سفيرها، كما تم وقف بعض وسائل الإعلام الفرنسية.

وقال مصدر مطلع طلب عدم نشر هويته إن الدبلوماسيين طردوا بسبب لقاءات عقدوها مع أفراد من المجتمع المدني.

ويواجه المجلس العسكري في بوركينا فاسو انتقادات من منظمات حقوق إنسان دولية بسبب اتخاذ إجراءات صارمة في مواجهة حرية التعبير وبسبب ترهيب المنتقدين، في الوقت الذي يكابد فيه لاحتواء أزمة أمنية سببها متشددون على صلة بتنظيمي القاعدة والدولة الإسلامية.

    المصدر :
  • رويترز