بومبيو: المحادثات النووية مع كوريا الشمالية “مثمرة جدا”

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أكد وزير الخارجية الأميركي، مايك #بومبيو، السبت، أن المحادثات التي أجراها ليومين مع نظيره في #كوريا_الشمالية حول نزع بيونغ يانغ ترسانتها النووية كانت “مثمرة جداً”، إلا أنه وفي تصريحاته للصحافيين قبيل التوجه إلى طوكيو، لم يقدم تفاصيل جديدة تذكر حول مدى التزام كوريا الشمالية “بنزع السلاح النووي” مقابل ضمانات أمنية أميركية.

وقال بومبيو إن “هذه مسائل معقدة، لكننا أحرزنا تقدماً حول كل المواضيع المحورية تقريباً، في بعض النقاط الكثير من التقدم، وفي نقاط أخرى لا يزال يتعين القيام بالمزيد من العمل”.

وكان بومبيو قد وصل الجمعة إلى #بيونغ_يانغ، حيث كان في استقباله نظيره الكوري الشمالي، ري يونغ هو، والمسؤول الثاني في النظام، كيم يونغ شول.

ومنذ لقائه مع كيم في الثاني عشر من حزيران/يونيو، بدا ترمب متفائلاً حيال فرص السلام في شبه الجزيرة الكورية المقسمة منذ الحرب الكورية 1950-1953، مشدداً على أن التهديد بحرب نووية بات مستبعداً. إلا أن البيان الصادر بعد قمة ترمب وكيم لم يُفصّل أي التزامات محددة.

ووافق كيم على “إخلاء كامل” لشبه الجزيرة الكورية من السلاح النووي”، وهي العبارة التي تفضلها بيونغ يانغ دون أن تأتي على ذكر المطالب الأميركية بأن تقوم كوريا الشمالية بإخلاء ترسانتها الذرية بشكل “يمكن التأكد منه” ولا رجوع عنه”.

وقد كُلّف وزير الخارجية الأميركي بالتفاوض على برنامج من أجل التوصل إلى خطة تأمل واشنطن منها أن يعلن كيم حجم برنامجه للأسلحة النووية ويوافق على جدول زمني لتفكيكه.

 

المصدر طوكيو – فرانس برس

Loading...

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً