بومبيو لرئيس المكسيك المنتخب: ترمب يريد تحسين العلاقات

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قال وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو للرئيس المكسيكي المنتخب أندريس مانويل لوبيز أوبرادور أمس الجمعة إن الرئيس دونالد ترمب يريد تعزيز وتحسين العلاقات مع المكسيك بعد العثرات التي واجهتها.

وقال مارسيلو إبرارد مساعد الرئيس المكسيكي إن لوبيز أوبرادور سلم بدوره بومبيو رسالة إلى ترمب تتضمن خططه لإعادة ضبط العلاقات والتركيز على التجارة والهجرة والتنمية والأمن.

ووصف إبرارد المباحثات بأنها كانت “صريحة وودية ومحترمة”.

وقال بومبيو إن زيارته هو والمسؤولون الأميركيون الكبار الآخرون تهدف إلى توضيح “الأهمية الكبيرة” التي يوليها ترامب للعلاقات الثنائية التي شابها التوتر بشكل متزايد.

وأثار ترمب غضب المكسيك بمطالبته لها بتمويل جدار حدودي وتصريحاته بأنها لم تفعل شيئا لإبطاء الهجرة غير الشرعية. ويدفع ترمب أيضا من أجل تعديل اتفاقية التجارة الحرة لأميركا الشمالية(نافتا) لصالح الولايات المتحدة.

وقال بومبيو في بداية الاجتماع الذي استمر 50 دقيقة مع لوبيز أوبرادور الذي يتولى مهام منصبه في أول ديسمبر/كانون الأول “نعرف أنه كانت هناك عثرات في الطريق بين بلدينا ولكن الرئيس ترمب مصمم على جعل العلاقة بين الشعبين أفضل وأقوى “.

وضم الوفد الذي رأسه بومبيو مستشار ترمب وصهره جاريد كوشنر .

 

المصدر رويترز

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً