بومبيو يطالب بعقوبات أقوى: إيران تتحدى مجلس الأمن

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

طالب وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، الجمعة، بضرورة فرض قيود أكثر صرامة بحق إيران من قبل المجتمع الدولي.

وقال في تغريدة على حسابه على تويتر: “إن إطلاق إيران للصواريخ مرة جديدة يؤكد مجدداً أن الاتفاق النووي، لم يفعل شيئاً لإيقاف برنامج إيران الصاروخي”.

كما اعتبر أن إيران تتحدى مجلس الأمن الدولي في الوقت الذي تعمل فيه على تطوير قدراتها في مجال الصواريخ البالستية.

وأضاف: “يجب فرض قيود دولية أكثر صرامة لردع برنامج الصواريخ الإيراني.”

وكانت وزارة الخارجية الأميركية، أعلنت الخميس، أنها علمت بتقارير عن محاولة إيرانية فاشلة لإطلاق قمر صناعي في الفضاء الشهر الماضي، داعية طهران إلى وقف الأنشطة التي تنتهك قرارات الأمم المتحدة. وقال المتحدث باسم الوزارة، روبرت بالادينو، في أول إفادة صحافية له منذ بداية العام: “اطلعت على التقارير، وفشلت (المحاولة)، أليس كذلك؟”.

وتابع بالادينو قائلاً: “نواصل دعوة النظام الإيراني إلى الوقف الفوري لكل الأنشطة التي تتعارض مع قرار مجلس الأمن رقم 2231، بما في ذلك إطلاق المركبات الفضائية”.

يذكر أن وكالة “أسوشيتد برس” كانت ذكرت بدورها الخميس، أن صور أقمار صناعية أظهرت محاولة إيرانية فاشلة لإرسال قمر صناعي إلى الفضاء قبل يومين.

ونقلت الوكالة عن شركة “ديجيتال غلوب” التي تراقب إطلاق الصواريخ والأقمار الصناعية حول العالم ومقرها كولورادو الأميركية، أن صاروخاً تم إطلاقه من “مركز إمام خميني” الفضائي في محافظة سمنان، شمال إيران، يوم الثلاثاء حيث أظهرت صور يوم الأربعاء أن الصاروخ اختفى، فيما بدت علامات حريق على منصة إطلاقه.

المصدر العربية

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً