الأربعاء 13 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 7 ديسمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

بيان أميركي بريطاني فرنسي: نحذر موسكو من استخدام أي ذريعة لتصعيد النزاع

بعد التصريحات المتفرقة الفرنسية والبريطانية والأميركية تعليقاً على اتهام روسيا لكييف بالسعي لاستعمال “القنبلة القذرة” في إشارة إلى القنبلة النووية المنخفضة، أكدت كل من الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا في بيان مشترك رفضها لتلك المزاعم، محذرة موسكو من استخدام أي ذريعة لتصعيد النزاع.

وقالت وزارة الخارجية الأميركية في بيان مشترك مع الحكومتين البريطانية والفرنسية، اليوم الإثنين “لقد أوضحت بلداننا أننا جميعا نرفض المزاعم الكاذبة لروسيا بأن أوكرانيا تستعد لاستخدام قنبلة قذرة على أراضيها”.

كما شددت على رفضها أي ذريعة للتصعيد من قبل روسيا، بحسب ما أفادت فرانس برس.

وكانت المتحدثة باسم مجلس الأمن القومي في البيت الابيض،أدريين واتسون ، وصفت تصريحات موسكو التي اتهمت أوكرانيا بالاستعداد لاستخدام “قنبلة قذرة” ضد القوات الروسية، بالخاطئة.
كما اعتبرت أن “العالم لن يكون غبياً في حال جرت محاولة لاستخدام هذا الادعاء ذريعة للتصعيد”.

أتت تلك التصريحات بعد أن حذر وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو خلال محادثات هاتفية أمس مع نظرائه البريطاني والفرنسي والتركي، من استفزازات تعد لها كييف ومساع لاستخدام “القنلة القذرة”.