الجمعة 4 ربيع الأول 1444 ﻫ - 30 سبتمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

بيلوسي قد تدخل تايوان بطريقة غير مباشرة.. صحيفة صينية تتوقّع "حيلة" واشنطن

يترقّب العالم بحذر شديد جولة المسؤولة الأميركية “نانسي بيلوسي” في آسيا، حيث ستزور رئيسة مجلس النواب الأميركي أربع دول في القارة، وسط مخاوف من أن تقوم بيلوسي بزيارة تايوان، وهذا ما حذّرت منه الصين مهدّدة بأنّ ردّها سيكون قاسيًا في حال حطّت الزائرة الأميركية في أراضي الجزيرة التي تعتبرها الصين جزءًا من أراضيها.

في هذا الشأن، رجّحت صحيفة “غلوبال تايمز” الصينية، بأن تدخل رئيسة مجلس النواب بالكونغرس الأمريكي إلى تايوان، بحجة وجود عطل فني في طائرتها أو حاجتها للتزود بالوقود.

وهذا السيناريو، وفقا لكاتب المقالة، سيسمح لهذه السياسية الأميركية بزيارة تايوان ولو لفترة قصيرة.

وأشارت المقالة إلى أنه لو عانت طائرة بيلوسي من “مشاكل” فنية، فإن أفضل خيار للهبوط الاضطراري هو المطار في سانشا بمقاطعة هاينان في بحر الصين الجنوبي أو أي ميناء جوي آخر في الصين القارية.

وفي 30 تموز، توجهت بيلوسي إلى منطقة آسيا والمحيط الهادئ في جولة رسمية. و انتشرت أنباء عن احتمال زيارتها تايوان، مما تسبب في رد فعل قوي للغاية في بكين.

وتأتي زيارة بيلوسي، التي تتولى ثالث أعلى منصب في الولايات المتحدة والمنتقدة منذ فترة طويلة للصين، وسط تدهور للعلاقات بين واشنطن وبكين. وكان الجمهوري نيوت جينجريتش آخر رئيس لمجلس النواب يزور تايوان وذلك في عام 1997.

وفي اتصال هاتفي يوم الخميس، نبّه الرئيس الصيني “شي جين بينغ” نظيره الأميركي “جو بايدن” إلى ضرورة التزام واشنطن بمبدأ صين واحدة وحذر من أن “أولئك الذين يلعبون بالنار سيكتوون بها”.

وفي المقابل، أبلغ بايدن الرئيس الصيني بأن سياسة الولايات المتحدة بشأن تايوان لم تتغير وبأن واشنطن تعارض بشدة الجهود الأحادية الجانب لتغيير الوضع الراهن أو تقويض السلام والاستقرار عبر مضيق تايوان.

    المصدر :
  • روسيا اليوم